عاجل

تقرأ الآن:

تيد كروز وجون كاسيتش يتحدان لوقف تقدم دونالد ترامب


الولايات المتحدة الأمريكية

تيد كروز وجون كاسيتش يتحدان لوقف تقدم دونالد ترامب

المرشحان الجمهوريان تيد كروز وجون كاسيتش يضعان الخلافات جانبا ويوحدان صفوفهما لتعزيز فرصهما لوقف المرشح دونالد ترامب من الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية. تيد كروز اعتبر أنّ فوز دونالد ترامب بتذكرة الحزب الجمهوري لمرشح رئاسة أميركا سيكون كارثة مؤكدة بالنسبة للجمهوريين وتراجعا للحزب. وقد وافق كاسيتش على عدم تنظيم حملة انتخابية في انديانا، كما لن يقوم كروز بحملته الانتخابية في اوريغون ونيو مكسيكو. ومن المقرر إجراء الانتخابات في جميع الولايات الشهرين المقبلين. تيد كروز أضاف:” حوالي خمسة وستين أو سبعين في المائة من الجمهوريين على يقين بأن ترامب ليس المرشح الأفضل لمواجهة هيلاري كلينتون. إذا قمنا بتعيين دونالد ترامب، فسوف تفوز هيلاري كلينتون بفارق كبير“، قال المرشح الجمهوري من رقمين.

التحالف بين كروز وكاسيتش من شأنه أن يدفعهما إلى تركيز ما تبقى من حملتهما على مواجهة الخصم ترامب، في ظل إعادة تخصيص الموارد التي تم توفيرها من الحملات التي تم إلغائها في الولاية الأخرى. وعلى ما يبدو فجون كاسيتش وتيد كروز غير قادرين على الحصول على أصوات ألف ومائتي وسبعة وثلاثين مندوبا، وهو العدد المطلوب للفوز بالترشح في المؤتمر الوطني الجمهوري في حزيران- يونيو المقبل.

دونالد ترامب وصف على صفحته على موقع توتير للتواصل الاجتماعي هذا التحالف بأنه فعل ناجم عن يأس. ترامب يتقدم السباق بفارق كبير، غير ان شعبويته تثير الاستياء داخل الحزب الجمهوري. وفي ظل الخطط التي يضعها البعض لابعاده، يتحتم عليه إن أراد تمثيل الحزب، الوصول إلى مؤتمر كليفلاند في اوهايو في تموز-يوليو وقد حصد هذه الغالبية المطلقة. ويعي مسؤولو حملته بصورة متزايدة انه سيتحتم على الملياردير عدم الاكتفاء بالتقدم على خصميه، بل تخطي العتبة المطلوبة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

احتفالات في العاصمة "كانبيرا" لاحياء ذكرى معركة "غاليبولي" بين النيوزلانديين و الاستراليين