عاجل

النسخة 39 لرالي داكار ستزور الباراغواي للمرة الاولى ثم بوليفيا والارجنتين وذلك بين الثاني والرابع عشر من كانون الثاني/ يناير المقبل.

اكثر من نصف السباق سيجري في الجبال العالية على ارتفاع يزيد عن اربعة آلاف كيلومتر احياناً، في هذه النسخة التاسعة في اميركا اللاتينية.

إيتيان لافين مدير هذا السباق كشف البرنامج وقال: “سنصعد بشكل واضح باتجاه الشمال، ولاننا سنصل الى لاباز عاصمة، ستكون هناك اربع مراحل جديدة ستسمح لنا مرة اخرى بمفاجأة المتسابقين في بيئة جغرافية مختلفة ومتنوعة وخاصة مع ظروف مناخية متغيرة فبيانات احوال الطقس امر هام جداً في سباق داكار لانها قد تتغير فجأة بين يوم وآخر”.

هذه النسخة من داكار 2017 ستدأ من اسانسيون وستتوجه شمالاً حتى بحيرة تيتيكاكا في بوليفيا، لتنتهي في بوينس آيرس، وهذا سيؤدي لزيادة ستة ايام على ايام السباق المعتادة. إنها تتضمن مرحلة واحدة في الباراغواي وخمس مراحل في
بوليفيا وسبع في الارجنتين.