عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا:الأطباء يشنون إضرابا احتجاجا على تعديل الأجور


المملكة المتحدة

بريطانيا:الأطباء يشنون إضرابا احتجاجا على تعديل الأجور

شن الأطباء المبتدئون ببريطانيا إضرابا عن العمل احتجاجا على خطط الحكومة لتعديل الأجور.سبب عدم حصولهم على أجر نظير عملهم خارج ساعات العمل الأسبوعية وهي 40 ساعة. هذا وامتنع جميع الأطباء، بخلاف الحاصلين على درجة أخصائي، عن تقديم الخدمات العادية أو الطارئة للمرضى، تشمل خدمات الطوارئ والولادة والعناية المركزة.
كلير وهي طبيبة مبتدئة:
“أنا أشعر فعلا بالقلق حين أرى أن الحكومة تقوم بالتضييق على هيئة الخدمات الصحية الوطنية والتي هي على وشك الانهيار،و يحذوني حماس كبير إزاء هيئة الخدمات الصحية الوطنية،أعتقد أن لدينا خدمات صحية رائعة في هذا البلد،وخلال الأعوام الماضية رأيت التغييرات التي طرأت وأرى أنها ستؤدي إلى اختفائها فعلا،وأرى أنها الأخيرة و الأكثر أهمية”

ويكمن لب المشكلة في أن الحكومة فرضت عقدا جديدا للأطباء المبتدئين ينص على أن الأطباء المبتدئين يعملون خلال نهاية عطلة الأسبوع لكن براتب أقل،ذلك أن الساعات الخاضعة لزيادة في الراتب ستكون منخفضة.في المقابل،تقترح الحكومة زيادة الراتب الأساسي بنسبة 13.5 في المئة. ويقول وزير الصحة جريمي هانت:
“يمكن أن نختلف مع رؤية الحكومة لعمل هيئة الخدمات الصحية الوطنية على مدار سبعة أيام،لكن هل من المناسب وقف عمليات الرعاية الطارئة الخاصة بالأشخاص المعرضين للخطر؟لأن ذلك ما يحدث اليوم.المسألة الوحيدة التي أصبح ميؤوسا منها إنما هي راتب يوم السبت،ثم إننا نقدم للأطباء علاوة رفيعة خاصة بعمل يوم السبت،وهي أعلى من علاوات الممرضين و المسعفين و المساعدين الذي يعملون في غرف العمليات الخاصة بهم”.

لكن الحكومة أعربت أنها لن تتراجع عن نيتها في فرض عقود العمل الجديدة مع الأطباء المبتدئين.وتؤكد أن ما من نقابة مهنية يحق لها أن تمنع حكومة تحاول تنفيذ وعد قدمته في برنامجها الانتخابي. وقد عزت سبب ما حدث إلى أن الحكومة لم تتمكن من التفاوض بصورة معقولة مع الجمعية الطبية البريطانية“، المنظمة النقابية للأطباء البريطانيين
نيكول ميلر،طبيبة مبتدئة:
“ليس من مصلحتنا أن نشن إضرابا ومحاولة إسقاط الحكومات،أو نأخذ بزمام الأمور أو أن نكون أقوياء،الأطباء المنضمون ضمن جمعية الأطباء البريطانيين،يعملون في المستشفيات،هم من يعرفون معنى أن يكون شخص ما في مقدمة الصف،فهم يحاولون بكل بساطة أن يضعوا في المقدمة،ما هو عملي حقا،وزير الصحة جيريمي هانت،لم يكن في يوم ما في مقدمة الصفوف،فهو لم يسبق له أن عمل في مستشفى،ولا يفقه آلية عمل المستشفى”
وفقا لهيئة الصحة البريطانية،فبسبب الإضراب تم إلغاء أكثر من 110.000 زيارة طبية بغرض الاستشارة و 12.5000 عملية جراحية،لأن المستشفيات نقلت موظفيها إلى خدمات حالات الطوارىء.لكن الرأي الشعبي يساندهم بنسبة لا تقل عن 57 في المئة .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

تركيا: " كن مرحًا وعش حياتك"