عاجل

القضاء البريطاني يبرئ ضحايا كارثة ملعب هيلسبره

هيئة محلفين بريطانية تحمل شرطة مدينة شيفيلد مسؤولية مقتل 96 مشجعاً لكرة القدم في ملعب هيلسبره. الحكم جاء بعد عامين من التحقيقات في الحادث الذي تعود

تقرأ الآن:

القضاء البريطاني يبرئ ضحايا كارثة ملعب هيلسبره

حجم النص Aa Aa

هيئة محلفين بريطانية تحمل شرطة مدينة شيفيلد مسؤولية مقتل 96 مشجعاً لكرة القدم في ملعب هيلسبره. الحكم جاء بعد عامين من التحقيقات في الحادث الذي تعود وقائعه إلى العام تسعة وثمانين من القرن الماضي.القضاء اتهم قوات الأمن بالخطأ والسهو، ما جعل عائلات الضحايا تتنفس الصعداء بعد سماع الحكم الذي طال انتظاره.

المحكمة أصدرت القرار بعد أن اتفق أعضاء الهيئة بالاجماع على أن سقوط القتلى كان بسبب التدافع عند شرفة ليبينغس لين، بعد السماح بدخول أعداد كبيرة من المشجعين إلى الملعب عبر البوابات المخصصة للخروج. الهيئة أكدت أن تعامل الشرطة مع الأعداد المتزايدة من مشجعي ليفربول خارج شرفة “ليبينغس لين” كان “بطيئا وغير منسق“، وأن إغلاق الطرق وغياب خطة طوارئ فاقم الأزمة.

شارلوت هينسي، ابنة أحد الضحايا: “لطالما كان والدي ضحية بريئة، تماما كباقي مشجعي ليفربول الذين قتلوا، القرار اليوم يعني الكثير لأن هذا يسقط عنهم مسؤولية هذه الكارثة.”

أحكام سابقة كانت قد حملت المسؤولية للمشجعين أنفسهم أكثر من الشرطة، لكن تحقيقات فتحت من جديد بعد حملة طويلة قادها أقارب الضحايا.

ديفيد كرومبتن، مدير شرطة جنوب يوركشاير:
“في الخامس عشر نيسان-أبريل 1989 ، فشلت شرطة يوركشاير الجنوبية في مهمة حفظ الأمن أثناء لقاء نصف نهائي كأس الاتحاد الانجليزي، اريد الاعتذار دون تحفظ لأسر الضحايا والمتضررين”.

حادث ملعب “هيلسبره” وقع خلال مباراة بين فريقي ليفربول ونوتنغهام فيرست في الدور قبل النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي بعد أحداث تدافع بين أنصار الناديين، وهو الحادث الذي أودى بحياة 96 شخصا أنذاك.

*ارتياح عائلات الضحايا بعد قرار العدالة:

*رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون يشيد بتائج التحقيقات: