عاجل

تقرأ الآن:

أوهورو كينياتا يواجه معارِضيه بـ: "العصا الغليظة" في نيروبي


كينيا

أوهورو كينياتا يواجه معارِضيه بـ: "العصا الغليظة" في نيروبي

الشرطة الكينية تواجه مسيرة احتجاجية في العاصمة نيروبي للمطالبة بحل لجنة تنظيم الانتخابات، قبل الاستحقاق الانتخابي المنتظَر العام المقبل، بالقنابل المسيلة للدموع.

وجود قادة المعارضة في طليعة المسيرة الاحتجاجية، وعلى رأسهم رايلا أودينغا المرشَّح للانتخابات الرئاسية وحليفيْه المعارِضيْن كالونزو موسْيُوكا وموزس ويتانغولا، لم يُثن قوات الأمن عن اللجوء إلى “العصا الغليظة” لمنع المحتجين من الوصول إلى مقر لجنة الانتخابات.

السيناتور المعارِض بوني خالوالي كان من ضمن ضحايا القمع وهو يُدلي بكلمة للصحافة قال فيها:

“نحن لسنا بصدد تنظيم انقلاب ضد الحكومة، إننا نقول إن هذه المؤسسة فاسدة ويجب عليها أن ترحل. أحبوا ذلك أم كرهوا، ما هذه سوى بداية إستراتيجيتنا لمواجهتها”.

الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن تخللها اعتقال العديد من المحتجين، فيما أصيب شخصان على الأقل بجروح في صفوف الأمن.

الانتخابات الرئاسية السابقة التي فاز فيها الرئيس الحالي أوهورو كينياتا أمام رايلا أودينغا بالتزوير، على حد قول المعارضة التي رفضت النتائج عند إعلانها قبل القبول بقرار تثبيتها من طرف المحكمة العليا حقنا للدماء، كادت أن تُفضي إلى اضطرابات خطيرة في البلاد مكرِّرةًأحداث عنف عام ألفين وسبعة بُعيد الرئاسيات وخلَّفتْ ألفًا ومائتي قتيل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

30 عاما مرَّتْ على كارثة تشيرنوبيل النووية...سْلافُوتِيتْشْ تتذكَّر الضحايا