عاجل

تقرأ الآن:

مدينة "مولينبيك"، من بين طلقات الرصاص تنطلق المواهب: افتتاح متحف للفنون الحديثة في بروكسل.


ثقافة

مدينة "مولينبيك"، من بين طلقات الرصاص تنطلق المواهب: افتتاح متحف للفنون الحديثة في بروكسل.

مدينة “مولينبيك” في بروكسل تفتح أبوابه لأكثر من أربعة آلاف زائر لافتتاح متحف الفنون الحديثة، المدينة التي عرفها العالم بصورتها السلبية لربطها بأحداث باريس وبروكسل الأخيرة ترحب بالمثقفين في محاولة منها لتغيير هذه الصورة.
المتحف الذي كان من المقرر افتتاحه في الثالث و العشرين من مارس، أي بعد يوم من هجمات بروكسل ،افتُتح في السابع عشر من أبريل الشهر الجاري.

المدير الفني للمتحف رافييل كريت، يأمل في جذب العالم مرة أخرى للمدينة ويقول :“يهدف المشروع من البداية إلى استخدام الفن كوسيلة للترابط الاجتماعي، والحصول على نوع من الفنون المعاصرة التي يسهل الحصول عليها، وبالفعل هو فن يسهل الوصول إليه لأن هؤلاء الفنانون قد تعلموا إصال موضوعاتهم بشكل مبسط ومباشر، أعتقد أن المواطن اليوم لديه هذا الشعور بالمشاركة في بعض الموضوعات الهامة”.

عند زيارة الطابق الرابع من المتحف، يمكنك رؤية المزيج من التابلوهات المعاصرة الملونة لفنانين قدامى
يطلق على هذا الطابق” أضواء المدينة”
أخبرنا بعض الزائرين الفرنسيين عن إنطبعاتهم :“أعتقد أنه من الجيد إقامة المتحف هنا للسماح للناس بالمجئ لزيارة المدينة ورؤية وجهة نظر مختلفة تماما عن المدينة التي كانت ضحية للعديد من الأحكام المسبقة”
ويقول زائر آخر:“منذ وقت طويل لم أرى مؤسسة فنية سريعة ومتطورة ومباشرة للجمهور، مما يختلف عن المؤسسات النمطية التي أعتدنا رؤيتها”

ستستمر أضواء المتحف في الإشعاع حتى الثامن و العشرين من أغسطس لهذا العام.

اختيار المحرر

المقال المقبل
إحياء الذكرى 400 لرحيل الكاتب الإسباني سيرفانتيس

ثقافة

إحياء الذكرى 400 لرحيل الكاتب الإسباني سيرفانتيس