عاجل

تقرأ الآن:

"أميركا أولاً".. السياسية الخارجية بحسب دونالد ترامب


الولايات المتحدة الأمريكية

"أميركا أولاً".. السياسية الخارجية بحسب دونالد ترامب

خلال حديث مخصص عن السياسة الخارجية، أكد دونالد ترامب، المرشح الجمهوري الأوفر حظاً لدخول سباق الرئاسيات الأميركية، أنه سيضع مصلحة بلاده أولاً، مشدداً على أن الولايات المتحدة الأميركية لايجب أن تنفق المزيد من الأموال للدفاع عن الحلفاء في أوروبا وآسيا. حيث قال: “سياستي الخارجية ستضع مصالح الشعب الأميركي والأمن الأميركي فوق كل شيء. هذه يجب أن تكون الأولوية. وهذا سيكون الأساس لأي قرار أتخذه.”

ترامب أطلق وعوداً بالقضاء على تنظيم داعش دون أن يحدد الطريقة، منتقداً مواقف الرئيس باراك أوباما التي هيأت المناخ برأيه لازدهار التنظم في الشرق الأوسط، قائلاً: “ذهبنا من خطأ في العراق إلى آخر في مصر وفي ليبيا، مضياً باتجاه مواقف الرئيس أوباما في سوريا. كل عمل من هذه الأعمال أسهم بإدخال المنطقة في الفوضى وإعطاء داعش الفضاء الذي تحتاجه لتنمو وتزدهر.”

خطاب ترامب أتى في وقت أضحى فيه الملياردير، الكاره للمهاجرين والمسلمين، أقرب من أي وقت مضى، للفوز بترشح حزبه للانتخابات الرئاسية، وذلك بعد فوزه الثلاثاء بخمس ولايات إضافية في الشمال الشرقي من البلاد. وتلقى خطابات ترامب الحماسية التي تعد باسترجاع عظمة أميركا صدى لدى الطبقة العاملة من الأميركيين البيض.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الإحتياطي الأمريكي يبقي سعر الفائدة دون أي تغيير