عاجل

قد تدفع الأزمة الاقتصادية التي تعيشها فنزويلا إلى الاطاحة برئيس البلاد نيكولاس مادورو، الوضع الاجتماعي الذي يعيشه الفنزويليون
من غلاء للمعيشة ونقص في المواد الغذائية بالاضافة إلى انقطاع الكهرباء، جعل المعارضة تجمع التوقيعات ﻹجراء استفتاء يهدف لعزل الرئيس نيكولاس مادورو عن منصبه.

الرئيس نيكولاس مادورو وصف محاولة عزله بمحاولة الانقلاب وقال حول هذا:

“ فلنحترم ما سيقومون به، لأن ما سيقدمون عليه لن تكون له المصداقية السياسية والثورة ستستمر، وسأكون أنا الرئيس إلى غاية 2018 . بكل البرامج الاجتماعية لا يجب علينا أن نخسر المزيد من الوقت، اتركوهم يعملون ما يريدون “.

وكان صندوق النقد الدولي قد توقع ارتفاع التضخم في فنزويلا لثلاثة أضعاف وذلك نتيجة انهيار أسعار النفط ما قد يدفع نحو الاطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ويجعل فنزويلا ثاني دولة في المنطقة تسعى لعزل رئيسها بعد البرازيل.