مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

فيلم" فريتز باور، بطل ألماني": القصة الكاملة للنازي إيخمان


سينما

فيلم" فريتز باور، بطل ألماني": القصة الكاملة للنازي إيخمان

فيليب ماتيو:
بالنسبة لموضوع تعقب المجرم النازي ايخمان، اكتشفت أنني لا أعرف إلا القليل، كنت أعرف قصة اختطافه من قبل الموساد في الأرجنتين في العام 1960 ومحاكمته في إسرائيل ثم اعدامه. ما لم أكن أعرفه، هو أنه تم تحديد مكان ايخمان، الذي تولى رئاسة هيئة العمليات لجهاز الإس.إس النازي، واعتقاله بفضل مثابرة مدعي عام ألماني.

فيلم “ فريتز باور، بطل ألماني“، يكشف النقاب عن هذه الفترة غير المعروفة في التاريخ الألماني.

كيف استطاع اليهود أن يعيشوا في ألمانيا ما بعد الحرب،
في حين كانت الأجهزة الإدارية منشغلة إلى حد كبير، بمسألة أعضاء الجهاز النازي القديم؟

فيلم المخرج لارس كروما يطرح هذا السؤال.
شخصية فريتز باور تقدم لنا الجواب. بورغارت كلوسنر، تقمص ببراعة شخصية هذا المدعي العام، الذي يملك عزيمة حديدية، إضافة إلى مثابرة رائعة من قبل الجهاز القضائي الذي يشرف عليه.

المدعي العام كان يحلم أن يحاكم ايخمان في ألمانيا. ليس بدافع الانتقام ولكن بدافع الرغبة في إجبار الدولة على مواجهة ماضيها، خاصة أنها فضلت إعادة البناء وتحقيق معجزة اقتصادية.

في النهاية، يكتشف العالم من خلال القصة، أن الوحشية المطلقة يمكن أن يكون لها وجه تافه… لرجل عادي هو إيخمان.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

موعد سينمائي مميز مع أفلام الحركة والإثارة هذه الصائفة