مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أوربا تعاني من المخدرات الاصطناعية


انسايدر

أوربا تعاني من المخدرات الاصطناعية

حين نتحدث عن المخدرات الترفيهية وليست الطبية، يتبادر إلى الذهن القنب والكوكايين والهيروين أو لربما مخدرات النشوة.

لكن الأمر يتعلق بالأجيال. بينما لا يزال القنب من المخدرات الأكثر استهلاكاً في أوروبا، يبدو أن المخدرات الاصطناعية القانونية تجذب الشباب أكثر وأكثر.

http://arabic.euronews.com/2015/06/04/europe-has-gone-to-pot-marijuana-still-most-popular-drug-in-the-eu/
انه توجه جديد. مسحوق أو حبوب بعشرة يوروهات للعبوة الواحدة من جميع الألوان.

لكن ما هو موقف القانون منها ؟ حتى الآن، لا يوجد حظر على بيع واستهلاك هذه المواد. لماذا؟ لأن منتجيها يتوقعون الضوابط من خلال الإستمرار بطرح مواد كيميائية جديدة في السوق.
تبدو غير ضارة ، لكنها قد تكون قاتلة!

لمعرفة المزيد، فاليري زابرسكي توجهت إلى أيرلندا، البلد الذي فرض حظراً على هذه المواد، والمملكة المتحدة التي تتهياً له أيضا.

ثم ننتقل إلى ألمانيا، حيث تُباع مخدرات الكريستال ميث، مخدرات اصطناعية أخرى، غير قانونية، لكنها عادت للظهور وبقوة بين مستخدمين من جميع المستويات. المخدرات تُنتج في جمهورية التشيك ومتاحة بسهولة، بخمسة وعشرين يورو للغرام الواحد. التفاصيل في تقرير : ادلين بيرسيبت وكيلان دافي-بوجارد.

حول هذا الموضوع، توجهنا بالسؤال أيضاً إلى اندرو كانينغهام، خبير بانتاج المخدرات الجديدة في “المرصد الأوروبي للمخدرات والادمان” في لشبونة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

انسايدر

المخدرات الاصطناعية الجديدة: قانونية لكنها قاتلة