عاجل

تقرأ الآن:

سوريا: مدينة حلب تحت القصف لليوم التاسع على التوالي


سوريا

سوريا: مدينة حلب تحت القصف لليوم التاسع على التوالي

القتال بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة يدمر وقف اطلاق النار

مدينة حلب السورية لا تزال تئن تحت وطأة القصف الذي ساهم بشكل كبير في تصاعد القتال ودمر تقريبا وقفا لإطلاق النار تمّ التوصل إليه في فبراير-شباط. عمليات القصف بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة، التي تدخل يومها التاسع أدت إلى مقتل مائتين وخمسين شخصا. العنف ساهم أيضا في تعثر محادثات السلام في جنيف بعد انسحاب وفد المعارضة الرئيسية منها.

الجيش السوري يبدأ تهدئة في مناطق أخرى

وبدا وقف القتال حول العاصمة ومناطق بمحافظة اللاذقية الساحلية بشمال غرب سوريا متماسكا طوال هذا السبت ولكن القصف استمر في حلب التي استُبعدت من الخطة. نظام التهدئة يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة أربع وعشرين ساعة ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة اثنتين وسبعين ساعة. وحلب أكبر المدن السورية قبل الحرب مقسمة منذ سنوات بين مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة وأخرى تسيطر عليها الحكومة. والسيطرة بشكل كامل على هذه المدينة الإستراتيجية ستكون جائزة كبيرة لنظام الأسد. الأمم المتحدة دعت موسكو وواشنطن لإحياء وقف إطلاق النار للحيلولة دون الانهيار الكامل للمحادثات الرامية إلى إنهاء الصراع.

رغم الصعوبات منظمات الإغاثة مستمرة في توصيل المساعدات

منظمات الإغاثة لا تزال تقوم بتوصيل المساعدات إلى غرب سوريا، مؤكدة أنّ السماح لها بدخول المناطق ليس منتظما بما يكفي وإن الوصول للكثير من السوريين المحتاجين للمساعدات لا يزال عسيرا. اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت إن مساعدات جديدة بدأت بالدخول لبلدتي الزبداني ومضايا حيث أشارت تقارير إلى وقوع مجاعة في
وقت سابق من هذا العام بسبب حصار تفرضه القوات الحكومية والمتحالفون معها. وبالتزامن مع ذلك دخلت شاحنات إلى الفوعة وكفريا التي تحيط بهما قوات المعارضة في محافظة أدلب في شمال غرب البلاد.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

عيد العمال في التاريخ