عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع السيدة الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي


العالم

مقابلة خاصة بيورونيوز مع السيدة الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي

إنها أول مسؤولة عربية رفيعة المستوى تضع أكاليل زهر في مواقع التفجيرات الإرهابية التي ضربت بروكسل. الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي قامت بزيارة رسمية الى بروكسل و بعد لقاءات مع مسؤولين أوروبيين أجابت تباعا باللغتين الإنكليزية و العربية عن أسئلة الصحفيَّين أولاف برونز و شارل سلامه، أثناء زيارتها لمكاتب قناة يورونيوز الدولية في بروكسل .

شارل شربل سلامه يورونيوز: الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي، ما هي الرسالة التي جئتم بها إلى بروكسل من الإمارات العربية المتحدة و ما هي الرسالة التي تعودون بها من بروكسل إلى الإمارات؟

الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي: كممثلين لشعب الإمارات نأتي برسالة سلام و محبة إلى شعوب الدول الأوروبية، و نؤكد لهم تعاضدنا و نقف معهم صفا واحدا تجاه كل ما يعنينا و يحافظ على قيمنا التي هي قيم التسامح و قيم السلام. نحن نقف مع شعوب الدول الأوروبية صفاً واحداً في حربنا المستمرة ضد الإرهاب و التطرف. كما أننا كبرلمانيين و كسياسيين و امهات أيضا و كمثقفين و متعلمين، لن نوفِّر أيَّ جهدٍ من أجل أن نتوصل الى الفهم الصحيح و التصور الصواب لمعنى و حقيقة الشعب الإسلامي و الإسلام كدين. نحن نرفض أن يُختَطَف الإسلامُ على يد جماعةٍ ضالةٍ و مضلَّلَة، تنفذ أجندات خاصة بها و لكنها تلبس الإسلام كقناع. و بالتالي، علينا نحن كمسلمين واجب أخلاقي و إنساني من خلاله نؤكد لأشقائنا من جميع الدول الأوروبية، أننا نرفض أي تهديد لأمنهم و نرفض أية محاولات تهدف للتشتيت و لعمل فجوة بيننا. و نحن بينما نعمل على مكافحة الإرهاب علينا أن نقوم بالمزيد من العمل في مجال التنمية. لدينا هدف مشترك مع الأوروبيين و التحديات مشتركة، لكن الهدف المشترك يكمن في أن نتأكد من إمكانية بناء مستقبل أفضل لأبنائنا و لأبنائهم يكون فيه الأبناء أصدقاء و متحدين و لا يكونوا أعداء. و إذ اردنا اليوم أن نزرع بذور الأمل في هذا المستقبل الواعد و المشرق لهم، نتأكَّد بإذن الله تعالى ان المستقبل سيحمل الكثير من المبادرات و التعاون المشترك الذي يوحدنا كشعوب كما يوحِّد فكرنا و قلوبنا.

شارل شربل سلامه يورونيوز: دكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي، ما هي الرسالة التي تعودين بها
من بروكسل إلى الإمارات؟

الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي: الرسالة التي أعود بها هي أننا و الحمدلله، اليوم حققنا نجاحات من خلال لقاءاتنا مع كبار المسؤولين الأوروبيين سواء في المفوضية الأوروبية أو البرلمان الأوروبي و كذلك من خلال حديثنا مع النواب ممثلي الشعوب الأوروبية من خلال اللقاء برؤساء المجموعات البرلمانية الأوروبية. و لكن الأهم من ذلك هو أننا صوَّبنا بعضاً من سوء الفهم الموجود، و تمَّ التصويبُ من خلال الشفافية بالطرح، و من خلال التأكيد اننا نقف في صف واحد يجعل واجبنا أكبر، كمسلمين و عرب و إماراتيين .و هذا الواجب يدعونا لمواصلة
تحمُّل مسؤولياتنا كما يدعونا للمحافظة على الأمن و مكافحة الإرهاب و التطرف.

شارل شربل سلامه يورونيوز: لقد قمت بزيارة محطة مترو مالبيك في بروكسل، و كان لقاء مع أهالي ضحايا التفجيرات الإرهابية و كنت المسؤولة العربية الأولى التي تأتي و تكتب على الجدار التذكاري في المحطة و بعدك جاء الملك البلجيكي فيليب الى المحطة. ماذا تقول رئيسة البرلمان الإماراتي عن هذه الخطوة؟.

الدكتورة أمل القبيسي رئيسة البرلمان الإماراتي: إنا فخورة كمسؤولة في دولة الإمارات العربية المتحدة، أمثل دولتي و العرب و المسلمين، أن أكون أول مسؤولة تعبِّر عن شعور التعاضد و المؤازرة مع الشعب البلجيكي بواسطة زيارة موقع التفجير. هذه الزيارة تجعلنا أكثر فخرا و اصرارا على ان يتم و يستمر هذا التعاون و التواصل بيننا، و نحن نؤكد أنَنا دائما، كمسلمين، نحن من نمثل الوجه الصحيح للإسلام و لا ثمثلُ الإسلامَ الجماعاتُ الإرهابيةُ التي اختطفت الإسلام.

المقال المقبل

العالم

ايطاليا: سرقة الأطعمة بكميات محدودة عند الحاجة ليست ب"جريمة"