مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

زيدان الفائز الحقيقي بعد تأهل ريال مدريد


رياضة

زيدان الفائز الحقيقي بعد تأهل ريال مدريد

ريال مدريد يتأهل إلى نهائي رابطة الأبطال للمرة الرابعة عشرة في تاريخه ، و رغم المستوى الهزيل الذي عرفته المباراة مع مانشيستر سيتي ، النادي الملكي يبحث عن لقبه الحادي عشر أمام جاره أتليتكو الذي يمكن هو الآخر أن يحدث المفاجأة، إلا أن الناجح الأكبر دون شك هو المدرب زين الدين زيدان ، الذي استرجع الثقة بنفسه ، و أكد قدرته على تسيير نادٍ عريق رغم قلة خبرته ،ما جعله يحظى باحترام و تقدير الجميع.

زين الدين زيدان مدرب نادي ريال مدريد يقول:
“ لم أرى مانشيستر سيتي ضغيفاً ، في رأيي كانوا مركزين ، و بثوا فينا التذبذب. لم نستغل العديد من المناسبات و لكنهم لعبوا و دافعوا بشكل جيد. و النتيجة تترجم الصعوبات التي واجهناها لهزيمتهم.”

مانشيستر سيتي بقي إلى آخر لحظة كالحجر الصغير داخل حذاء النادي الاسباني ، و لم يتنازل قيد انملة عن احتمال التأهل لأول مرة ، إلا أنه عندما يتساوى اللعب فإن للحظ دور كبير في مثل هذه الأحوال.

مانويل بلغريني مدرب مانشيستر سيتي يقول:
“ لم يتحكموا في المقابلة في أي وقت ، و لم يتمكنوا من تسجيل هدف آخر ، و لكن لم نستطع ذلك نحن كذلك. حظوظ الفريقين للوصول إلى النهائي كانت محصورة ، كلا الفريقين أظهر مستوى ابداعي ضعيف في كلا المقابلتين.”

مدريد أصبحت عاصمة لكرة القدم الأوروبية ، الجاران ريال و أتليتيكو مدريد سيلتقيان في ميلانو الايطالية في 28 مايو/آيار، الصحافة الاسبانية
أثنت على العاصمة الاسبانية فقد عنونت الصحيفة الرياضية آس “فيفا مدريد” أو“تحيا مدريد” ، كما أضافت الصحيفة المدريدية ماركا عنواناً “ أي جنون“، فرحة تعبر عن احتكار العاصمة الاسبانية للمرة الثانية لارقى بطولة في أوروبا لكرة القدم بعد العام 2014.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

رياضة

نهائي رابطة الأبطال بين ريال مدريد و أتليتيكو مدريد