مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ورقة الـ500 يورو سيوقف اصدارها نهاية 2018


اقتصاد

ورقة الـ500 يورو سيوقف اصدارها نهاية 2018

ورقة الخمسمئة يورو لن يتم اصدارها بعد عام 2018، هذا ما اعلنه المصرف المركزي الاوروبي، الاربعاء، لكنه اكد على الابقاء على قيمتها.

هذا القرار دعمه الفرنسيون، الذين قلما يتعاملون بهذه الفئة، ويطلقون على عليها اسم “بن لادن” ويشككون بمن يتعامل بها. واكثر من ذلك، يرون انها تستخدم لغسل الاموال والاتجار بالمخدرات وغيرها من النشاطات غير القانونية.

كما تحدث وزير المالية الفرنسي ميشال سابين قبل اشهر قائلاً إن “ورقة الخمسمئة يورو يكثر استخدامها لاخفاء امور بدلاً من الشراء. فمن الطبيعي ان نطرح الاسئلة اليوم حول استخدام هذه الفئة”.

لكن الموقف الالماني والنمساوي يتعارض مع الموقف الفرنسي. ويقول فريدريتش شنيدر الخبير في الاقتصاد السري في جامعة لينز في النمسا ان الاعمال غير القانونية تقام عبر مؤسسات وهمية.

من جهتهم، الالمان يخشون من اختفاء العملة الورقية. 79% من اجمالي تعاملاتهم يجرونها نقداً. ويصرون على استخدام فئة الخمسمئة يورو كما اعتادوا سابقاً على استخدام ورقة الالف مارك.

ورقة الخمسمئة يورو ليست الورقة المالية الوحيدة المتداولة في العالم ذات القيمة المرتفعة. من بينها، ورقة العشرة آلاف دولار اميركي، وتساوي ثمانية آلاف وسبعمئة وواحد واربعون يورو، وورقة العشرة آلاف دولار سنغافوري وتساوي ستة آلاف واربعمئة واثنين واربعين يورو. كلاهما اوقف اصدارهما، لكن قيمتهما المعنوية تساوي اكثر من قيمتهما الفعلية.

اما الاوراق التي ما تزال تصدر فهنالك، العشرة آلاف دولار في بروناي وتساوي
ستة آلاف واربعمئة وسبعة وعشرين يورو، والعشرة آلاف فرنك سويسري وتساوي تسعمئة وسبعة يورو.

حسب المركزي الاوروبي، ورقة الخمسمئة يورو تشكل 3% في المئة من اجمالي اوراق البنكنوت المتداولة في العالم، لكن قيمتها تساوي ثلاثين في المئة من اجمالي قيمة هذه الاوراق.

وتشير دراسة اجريت عام 2011 الى ان 56% من المواطنين الاوروبيين لم يستخدموا ابداً هذه الفئة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

تراجع نمو قطاع الخدمات في بريطانيا في نيسان/ابريل