عاجل

تقرأ الآن:

تقاريرتلفزيونية أوروبية:اللاجئون من السوريين والعراقيين


perspectives

تقاريرتلفزيونية أوروبية:اللاجئون من السوريين والعراقيين

بعد أشهر من الانتظار و التردد ولأسباب أمنية،وافقت الأردن على قبول 300 لاجىء سوري على الدخول إلى أراضيها،بينما يوجد 60 ألفا آخرين ينتظرون على الجانب الآخر من الحدود،كما أن أعدادهم تتزايد بسبب زيادة موجات العنف في حلب.

تقاريرتلفزيونية ترجمها عن الفرنسية :عيسى بوقانون
تقرير التلفزيون الإسباني
هذا ما تبقى من مستشفى القدس في حلب،والذي تعرض لوابل من القنابل،حيث قتل بعض الطاقم الطبي ومنهم الدكتور محمد وسيم معاذ،حيث نشاهده قبل ثوان من مقتله بعد أن تعرض لقنابل أطقلتها قوات الأسد.
ويقول الأمين العام للأمم المتحدة:
“الهجمات المتعمدة و المباشرة ضد الفريق الطبي تعتبرجرائم حرب،قالها بان كيمون خلال اجتماع مجلس الأمن،والذي دان بالإجماع ما حدث بحلب.
وتقول هذه المرأة:
“أوقفوا هذه الهجمات،هكذا صرخت رئيسة أطباء بلا حدود،حيث حملت بعض المسؤولية إلى أعضاء مجلس الأمن في النزاعات المتعددة.
في النزاع السوري تتبادل الأطراف جميعها التهم،بانتهاك وقف إطلاق النار،في الساعات الأخيرة،تعمل الدبلوماسية من أجل وقف الأعمال العدائية في حلب،هناك، حيث قضى 279 شخصا خلال أسبوعين .

تقرير القناة الفرنسية الثانية

تستقبل لبنان أكثر من مليون لاجىء سوري،أي ربع عدد سكانها،رئيس الوزراء الهولندي مارك هوت، والذي كان في زيارة إلى البلد وعد تقديم مساعدة ب80 مليون يورو للبنان البلد الذي يمنع اللاجئين من العمل،وفي الوقت نفسه تعمد المفوضية الأوروبية إلى لغة التهديد.تقرير القناة الفرنسية الثانية.
هددت المفوضية بأن تطلب من دولها الأعضاء بدفع غرامة في حال لم تحترم الدول تعهداتها والوفاء بالتزاماتها،عبر نظام الحصص،وتصل العقوبة إلى غرامة ب250 ألف يورو،لكل يوم،ولكل لاجىء.ولكن كيف يتم الإجراء؟
في 2015،طلبت بروكسل من سلوفاكيا تولي التكفل ب902 ومهاجرين اثنين،لكنها لم تفعل إلى حد الآن. وفي حال اعتمد تطبيق المبدأ فإن على سلوفاكيا أن تدفع 250.000 يورو ويضرب المبلغ في 902 .أي أكثر من مليوني يورو.نضرب مثالا آخر،بولندا،حيث يلزمها 6092 من أصل حصتها فتصل الغرامة إلى أكثر من مليار ونصف مليار يورو.
المفوضية الأوروبية تطمح إلى ممارسة ضغوط على الدول التي لا تلتزم بتعهداتها.
ويقول هذا الرجل:
“لا يوجد تضامن حسب الأهواء داخل الاتحاد الأوروبي،لا يمكن أن تختار بين الحال التي تكون فيها جزءا من عدمها،وأعتقد أن ذلك يعتبر طريقة لإظهار التضامن”
هذه الأموال سوف تستفيد منها دول من مثل إيطاليا واليونان وألمانيا والتي تجد نفسها اليوم غارقة في بحر أزمة اللاجئين.
ولكن مبالغ الغرامات المحددة أثارت جدلا،حيث يقول الخبراء إن بلدان وسط أوروبا غير قادرة على دفع تلك المبالغ.

تقرير الراي الإيطالية الثالثة

إيطاليا التي تعتبر إحدى الدول الأوروبية التي تعرف توافد أعداد كبيرة من اللاجئين،استقبلت أعدادا من السوريين والعراقيين مسلمين ومسيحيين،جاؤوا من مخيمات في لبنان.لاجؤون غارقون في وحل معاناة كبيرة،بعضهم غير قادر على العودة إطلاقا إلى سوريا، بسبب حياتهم الضنكة. تقرير الراي الإيطالية الثالثة. تحاول هذه الطفلة في ظل الفوضى العارمة،الخلود إلى النوم بين أحضان والدتها،وقد لا تتذكر أي شيء عن كيفية الوصول إلى إيطاليا. هذه الطفلة السورية،تبلغ 3 شهور،وهي ولدت حين لاذت والدتها بالفرار،وهي في طريقها إلى اللجوء صوب إيطاليا.
ثم هناك هؤلاء الأطفال بأعمار 7 و خمس سنوات فخلال رحلتهم يتذكرون لا محالة رحلة الطيران و ابتسامات من استقبلوهم،ومن قدموا لهم أقلاما.
سؤال الصحفي:
هل أنت سعيدة في إيطاليا؟
ولكنهم يتذكرون أيضا الحي الذي عاشوا داخله،قبل أن تمحوه الحرب،والأصدقاء ممن فارقوهم هنالك، وهم يقولون إن والديهم شرحوا لهم أنهم سيكونون هنا،صداقات جديدة.
وتقول هذه المرأة:
“حلب جنة كباريس”
ثم يوجد هؤلاء،حيث لديهم سبعة أطفال منتشرين في جميع أنحاء أوروبا،معظمهم فر،لكن واحدا بقي في حلب وهما قلقان بشأنه.يبلغان أكثر من ثمانين حولا،ينظران إلى حلب،بعيون الذكريات،حلب الجميلة والرائعة لكن المدينة تلاشت،كما يقولان: ما كان ممكنا أن نظل هنالك،وفجأة تبدأ حياة جديدة تنتظرهم، صوب المبنى 5 في مطار فيوميتشينو.
101 لاجئ، معظمهم من السوريين، وصلوا هذا الصباح بفضل الممرات الإنسانية الخاصة بالمساعدات التي نظمتها جمعية سانت إيجيديو،والكنائس الإنجيلية وتافولا فالديز، بالتعاون مع الحكومة الإيطالية.المشروع يقوم أساسا على التمويل الذاتي.

ويقول هذا الرجل:
“هذه الممرات الإنسانية هي بصدد تحولها إلى جسور،وهي تساعد اللاجئين ممن هم في حالة مزرية”
غادروا من بيروت،مكث بعضهم هنالك في لبنان،لسنوات عدة،في انتظار القدوم إلى أوروبا،جاؤوا من حمص وحلب ودمشق،وأربعة من العراق،عدد الأطفال 44،عشر عائلات، تتكون من نساء لحالهن بمعية أولادهن فقط.
العديد منهم قد غادر بالفعل إلى لومباردي،بيدمونت وتوسكانا وبقي بعضهم الآخر في روما،كلهم سيتم استقبالهم في مراكز استقبال تقوم عليها هيئات دينية،هنا تبدأ قصصهم.

تقرير الراي الإيطالية الأولى

هذه الوحدة المقاتلة والمكونة من 30 امراة إيزيدية،ومن أكراد العراق و سوريا،يهمها غرض واحد فقط: الانتقام من قتلة داعش للنساء والفتيات والمغتصبات، حيث إن آلاف النساء اعتبرتهم داعش غنائم حرب.تقرير الراي الإيطالية الأولى.

“عوملنا كلحوم بشرية،بسبب أن ديانتنا تختلف عن ديانتهم،ولذلك فمن الطبيعي تماما بالنسبة لهم أن يغتصبونا وأن يبيعونا”
في عيون ناديا مراد،ذات 22 ربيعا،وهي الإيزيدية من شمال العراق،تتجلى قصص الرعب و العنف التي عانت ويلاتها من قبل الإرهابيين،من داعش.
في آب/أغسطس من العام 2014،عندما دخل رجال الخليفة،مدججين بالسلاح إلى بيت ناديا،وهي يتيمة لوالدها،وبعد أن قتلوا أمام عينيها،أمها وأشقاءها الستة،اختطفوها واصطحبوها إلى الموصل،فعانت الأمرين لثلاثة أشهر من فرط التعذيب والعنف الجنسي،الذي يمارسونه عليها،جماعة.
وتقول :
“رأيت فتيات أصغر مني،فتيات بعمر 8 أو 9 سنوات،عانين من العنف الذي منه عانيت،ولما رأيتهن يقاومن حينها ،قلت في نفسي إنه علي أنا أيضا،أن أقاوم ما يجري”
تمكنت ناديا من الفرار ورحلت نحو أوروبا،ومن يومها اختارت أن تقص الجحيم الذي منه عانت،وعن إبادة شعبها،الإيزيدي. وهي مرشحة لجائزة نوبل للسلام في ديسمبر و تحت مظلة الأمم المتحدة،تمكنت ناديا من التعبير عن شهادتها في مهرجان حقوق الإنسان الذي نظمته منظمة العفو الدولية،بميلانو،وأجابت عن الأسئلة التي طرحها طلاب جامعة بيكوكا،وقد صفقوا لها،وغدا ستستقبل في البرلمان الإيطالي.
“كل شيء بقي عالقا بذهني،لاأقدر على نسيان ما جرى لي،قد أكون آملة عندما يتغير الوضع فقط”.

تقاريرتلفزيونية ترجمها عن الفرنسية :عيسى بوقانون

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

perspectives

جهد دولي متواصل للاتقاء من تهديدات تشرنوبيل النووية