عاجل

تقرأ الآن:

جائزة شارلمان الأوروبية في الفاتيكان للمرة الثانية في تاريخها


مكتب بروكسل

جائزة شارلمان الأوروبية في الفاتيكان للمرة الثانية في تاريخها

البابا فرنسيس تسلم جائزة شارلمان الأوروبية خلال احتفال رسمي بحضور قادة أوروبيين عديدين و الرؤساء الثلاثة للمؤسسات الرسمية الأوروبية الذين سلَّموا البابا الجائزة التي تكافئ الإلتزام بأوروبا الموحدة. بعد تسلُّمه الجائزة قال قداسته : “ إن توزيع خيرات الأرض و الجهد الإنساني ليس مجرد إحسان بل إنه واجب أخلاقي. فإذا اردنا إعادة بناء مجتمعنا علينا ان نبتكر أعمالا كريمة و رواتب جيدة بخاصة لجيل الشباب. لهذا وجب التحديث و الإتيان بالنماذج الإقتصادية التي تخدم العامة من الناس لا فئة محددة و تخدم المجتمع ككل و هذا يفترض الإنتقال من الإقتصادي المالي البحت الى الإقتصاد الإجتماعي”. البابا فرنسيس تناول أيضا في كلمته أزمة اللجوء إلى الإتحاد الأوروبي و الأوضاع الإنسانية للاجئين بخاصة الأطفال من بينهم. “نحلم بأوروبا التي تعتني بالأطفال و تقدم المساعدات الأخوية للفقراء و للقادمين الجدد الذين فقدوا كل شيء و هم يطلبون الآن ملجأ. نحلم بأوروبا لا يكون فيها اللجوء جريمة بل التزاما بنداءٍ يطلق باسم كرامة كل إنسان”. البابا فرنسيس هو ثاني بابا يتسلم جائزة شارلمان و قد تسلمها ايضا في العام الفين و اربعة البابا يوحنا بولس الثاني .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

مكتب بروكسل

ابرز الإهتمامات الأوروبية ليوم الخميس في الخامس من شهر ايار مايو 2016