عاجل

تقرأ الآن:

صادق خان رئيسا لبلدية لندن


المملكة المتحدة

صادق خان رئيسا لبلدية لندن

وفق نتائج رسمية فاز النائب العمالي صادق خان برئاسة بلدية لندن، ليصبح بذلك أول مسلم يتبوأ منصب رئييس بلدية عاصمة غربية كبرى

وحصل خان وهو ابن مهاجر باكستاني كان يعمل سائق حافلة على أكثر من مليون وثلاثمائة ألف صوت مقابل نحو مليون صوت لمنافسه المحافظ زاك غولد سميث، ابن الملياردير جيمي غولد سميث، وخلف صادق المحافظ بوريس جونسون المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

ويقول عمدة لندن الجديد صادق خان: لم تخل هذه الانتخابات من الجدال، وأنا فخور من أن لندن اختارت اليوم الأمل على الخوف والاتحاد على الانقسام. إن الخوف لن يجعلنا أكثر أمانا، وإنما يجعلنا أكثر ضعفا، وسياسة الخوف بكل بساطة غير مرحب بها في مدينتنا

وتابع نتائج هذه الانتخابات سياسيون كانوا يبحثون عن ذريعة للتشكيك في قيادة زعيمه جيريمي كوربن، كما تعرض الحزب إلى حملة شرسة تخللتها افتراءات بحق قيادييه

ولم يفوت الحزب المحافظ فرصة تأجيج الجدال بشأن اتهام صادق خان المحامي السابق عن حقوق الانسان بمخالطة اسلاميين متطرفين، وواصل رئيس الوزراء ديفد كامرون تلك الهجمات عشية الانتخابات

إلى ذلك وبشأن الانتخابات الاقليمية والمحلية في مناطق أخرى، فاز الحزب القومي الاسكتلندي بزعامة نيكولا ستورجن والمؤيد للاستقلال في الانتخابات البرلمانية في اسكتلندا، وحصل على ثلاثة وستين مقعدا من أصل مائة وتسعة وعشرين، ليخسر الأكثرية المطلقة التي كان يتمتع بها في البرلمان السابق، وحل المحافظون ثانيا، تلاهم العماليون

وفي بلاد الغال فاز حزب العمال بتسعة وعشرين مقعدا في البرلمان من أصل ستين، فيما حصل حزب يوكيب لأول مرة على سبعة مقاعد

ووفق مصادر إعلامية فإن نصيب حزب العمال من الأصوات على مستوى وطني يعادل واحدا وثلاثين في المائة، مقابل ثلاثين في المائة للمحافظين وخمسة عشر في المائة للديمقراطيين الليبراليين، واثني عشر في المائة ليوكيب

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

حزب العمال يعلن فوز صادق خان برئاسة بلدية لندن