عاجل

تقرأ الآن:

مزارع لمراقبة الحيوانات بالتكنولوجيات الحديثة


عالم الغد

مزارع لمراقبة الحيوانات بالتكنولوجيات الحديثة

In partnership with

جوليان لوبيز غوميز، يورونيوز:“نحن في مزرعة ذكية. وهي مجهزة بأحدث الأجهزة والكاميرات، وأجهزة الاستشعار والميكروفونات، وهذا ليس جزءا من نظام السلامة. باحثون أوروبيون وضعوا هذه الأجهزة لتحسين الظروف المعيشية للحيوانات والإنتاج الزراعي.”

المزرعة تتألف من حوالي 20 ألف دجاجة تحت مراقبة مشددة.

كاميرات وميكروفونات تتبع تحركاتهم ويتم إرسال تنبيه إلى المزارعين في حالة سلوك غير طبيعي.

كيف يمكن لهذه المعلومات حسين راحة الحيوانات، وفي الوقت نفسه إنتاجيتك؟

توان كولبيرتس صاحب مزرعة:“الكاميرات والميكروفونات تساعدني في معرفة في الوقت الحقيقي إذا كانت الحيوانات متوترة. وما السبب وأستطيع إيجاد حلول فعالة بسرعة دون أن أكون دائما وراء كل دجاجة.”

حركات سريعة وفوضوية على سبيل المثال تشير إلى وجود ارتفاع في درجة حراراة عالية عند الدواجن أو مشكلة في إمدادات الطاقة أو إمداد الحيوانات بالماء.

لوك رويخالكيرس مدير مشروع فانكوم:” إذا تكتل خط العلف، مثل هذا الذي نراه في هذه الصورة، سنرى جميع الدواجن تنتقل من هنا إلى خط إمداد آخر. على سبيل المثال الآن نرى أنها تتحرك بسرعة كبيرة ولكن من غير المعروف لماذا. قد يكون ذلك لأننا قريبون جدا من باب الحظيرة وصوتنا يصل إليهم ويخيفهم.”

في جامعة لوفان وضع علماء نظاما قادر على فك تشفير سلوك الحيوانات غير الطبيعية.

الباحثون يشيرون إلى أن نسبة النجاح تفوق 95 بالمئة.

ألبرتو بينا فيرنانديز باحث علمي ومساعد في جامعة لوفان:” وضع الدواجن في أماكنها المخصصة يختلف مع عوامل مثل المناخ ودرجة الحرارة ونوعية التربة. نحن نعرف ما هي المستويات التي يجب على المزارع الحفاظ عليها حتى يتمكن عند الجمع من الحفاظ على سلوك الحيوان دون التأثير عليه. ما يعني ذلك تقديم تنبؤات ومعرفة الصعوبات الحقيقية التي تواجهها الدواجن في المزرعة.”

لمنع انتشار أمراض الجهاز التنفسي، يمكن للنظام تحديد ما إذا كانت حالتهم مستقرة أم لا وهل الخنازير تعاني من السعال بشكل مخيف جدا مثلا.

جون فيرهوزجين مزارع:“بالعادة ليس لدي سوى عشر دقائق للتحقق من حظيرة كهذه. أي يستغرق الوقت لكل حيوان حوالي 2 أو 3 ثوان . ولكن مع النظام الذي يعلمنا إذا كان هناك حيوان مريض بالسعال، فيتم فحص حالتهم الصحية على مدار الأسبوع والساعة، لذلك يمكن أن تكون أكثر تفاعلية ومن المحتمل أن نحد من انتشار المرض.”

الأنظمة الأخرى التي تم اختبارها في المزرعة، مراقبة وزن الحيوانات قبل وبعد تغذيتها.

الباحثون يأملون في أن تقوم هذه المعلومات بتعزيز السلامة وتتبع ومراقبة الماشية.

دانييل بيركمانس مهندس العلوم البيولوجية وأستاذ في جامعة لوفان:“واحدة من الخطوات القادمة تكمن في تثبيت الإنترنت في جميع المزارع الأوروبية. لكن لايزال الأمر بعيدا نوعا ما. المزارع في المستقبل لن يبيع اللحوم أو الحيوانات فقط، ولكن البيانات أيضا وستكون هذه المعلومات الجديدة لصالح الجميع من امتداد السلسلة الغذائية وصولا عند استفسارات المستهلك.”

عشرون مزرعة على الأقل تم تجهيزها بهذه الأنظمة حتى الآن. كما تم تطوير ست مزارع بدقة عالية.

http://www.euronews.com/media/download/articlepix/futuris-filming.jpg

اختيار المحرر

المقال المقبل

عالم الغد

مقاومة البنى التحتية الحرجة للمخاطر الشديدة؟