عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات رئاسية في الفليبين يتصدرها مرشح شعبوي


الفلبين

انتخابات رئاسية في الفليبين يتصدرها مرشح شعبوي

بدأ الاثنين في الفليبين التصويت لاختيار رئيس جديد للبلاد، وسط استياء الشارع من الطبقة الحاكمة التي فشلت في مكافحة الفقر والفساد، على الرغم من النمو الاقتصادي القوي.

خمسة مرشحين يتنافسون لخلافة الرئيس بينيغنو أكينو، الذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية ثانية. الرئيس المنتهية ولايته دعم مرشح حزبه الليبرالي، وهو مار روكساس الذي وعد بالسير على خطى أكينو في إقامة الإصلاحات.

المرشح الذي سطع نجمه في هذه الانتخابات، هو ورودريغو دوتيرتي الشعبوي. دوتيرتي اعتمد سياسات قاسية لمكافحة الجريمة في مدينة دافاو التي يتولى رئاسة بلديتها. آخر الاستطلاعات أظهرت تقدم دوتيرتي بفارق عشر نقاط على الأقل عن من يليه، وهو غراس بوي الذي يحظى بشعبية في أوساط الفقراء.

وفقاً للشرطة، قتل منذ مطلع العام نحو 15 شخصاً في أعمال عنف مرتبطة بالانتخابات. حيث يسود العنف السياسي في الفليبين، يغذيه عدم التشدد في تطبيق القوانين، والميليشيات المسلحة المرتبطة بالعائلات السياسية.

قانون الانتخاب في الفليبين يمنح الفوز للمتصدر، أياً تكن نتائجه دون الحاجة لأكثرية مطلقة. كان من المتوقع أن تظهر النتائج خلال الـ 24 ساعة المقبلة، لكن أعطالاً طرأت على أجهزة الانتخابات الآلية، قد تؤخر صدور النتائج.