عاجل

عاجل

احتفالات في كل من روسيا وأوكرانيا بعيد النصر على النازية أثقلتْ أجواءها أزمة دونباس

احتفالات في كل من روسيا وأوكرانيا بعيد النصر على ألمانيا النازية ألقى خلالها النزاع القائم بين البلديْن بظلاله على طقوس الاحتفال لدى كل منهما حيث تباينت الرموز واختلف الخطاب رغم أن البلديْن كانا في خن

تقرأ الآن:

احتفالات في كل من روسيا وأوكرانيا بعيد النصر على النازية أثقلتْ أجواءها أزمة دونباس

حجم النص Aa Aa

نُظمت اليوم الاثنين مسيرة ضخمة في شوارع العاصمة موسكو تُسمى “مسيرة الأفواج” تخليدا لسرايا المقاتلين الروس الذين سقطوا خلال معارك الحرب العالمية الثانية. وكان يتقدم طليعةَ المسيرة الرئيسُ فلاديمير بوتين وهو يحمل صورة والده فلاديمير سْبيريدونوفيتش بوتين أحد قدماء المحاربين الروس ضد النازية.
وجاءت هذه المسيرة التقليدية، التي تُنظَّم بمناسبة ذكرى “عيد النصر” في الحرب العالمية الثانية في التاسع من شهر مايو من كل عام، بعد الانتهاء من حفل الاستعراضات العسكرية في الساحة الحمراء في موسكو.

وفي اليوم ذاته، تذكرت أوكرانيا، التي كانت تشترك مع روسيا في وطن قومي واحد هو الاتحاد السوفياتي، قتلاها في هذه الحرب الكبيرة بوضع الرئيس بيترو بوروشينكو باقات الورود أمام نصب الجندي المجهول بالتزامن مع تنظيم مسيرة شعبية في شوارع كْييف حيث صلى الناس من أجل الضحايا.

أوكرانيا وروسيا منذ الانفصال عن بعضهما بانهيار الاتحاد السوفياتي يتجهان أكثر فأكثر نحو التصادم حتى فيما يتعلق بهذه الاحتفالات. كْييف غيَّرت اسم هذا العيد ومنعتْ استخدام الرموز السوفياتية أو الروسية خلال إحيائه.