عاجل

مكافحة الحرائق التي تجتاح منذ أيام مقاطعة ألبيرتا الكندية مستمرة في ظل أنباء عن إخماد النيران في عدة مواقع حول مدينة فورت ماكموراي، رجال الإطفاء استفادوا من تساقط الأمطار وبرودة الطقس التي كبحت سرعة انتشار النيران، المشهد في بعض أحياء المدينة كان مأساويا سلطات المقاطعة أوضحت أنّ الحرائق التهمت حوالي ألفين وأربعمائة سكن ومتجر في مدينة فورت ماكموراي.

ريتشل نوتلي، رئيسة وزراء مقاطعة ألبيرتا قالت:” هذه المدينة لم تصبح آمنة اليوم دون العمل الكبير للشرطة ورجال الإطفاء، لا زالت هناك نقاط ساخنة في كل مكان.”

بعد الإنتهاء من إخماد النيران ستتفرغ السلطات لمهمة إعادة حوالي مائة ألف شخص من سكان المدينة إلى بيوتهم، بعض الجهات تحدّثت عن مهلة أسبوعين لبدء العملية.