عاجل

عاجل

محاكمة عمدتين روانديين في باريس بتهمة إرتكاب جرائم ضد الإنسانية

الإبادة الجماعية التي شهدتها روندا في العام 1994 تعود إلى الواجهة الإعلامية في العاصمة الفرنسية باريس حيث افتتحت محاكمة رئيسي بلدية روانديين سابقين

تقرأ الآن:

محاكمة عمدتين روانديين في باريس بتهمة إرتكاب جرائم ضد الإنسانية

حجم النص Aa Aa

الإبادة الجماعية التي شهدتها روندا في العام 1994 تعود إلى الواجهة الإعلامية في العاصمة الفرنسية باريس حيث افتتحت محاكمة رئيسي بلدية روانديين سابقين أوكتافيان نغينزي وتيتيو باراهيرا بتهمة المشاركة في حملة إبادة عرقية وجرائم ضد الإنسانية والإعدامات التعسفية والتآمر على تدمير أقلية التوتسي الإثنية.

ريتشارد جيسرا محامي المدعي:” إنها المرة الثانية فقط في فرنسا التي يطبق فيها القضاء العالمي، هذا من جهة، ومن جهة ثانية هذه المحاكمة تعتبر جزء من التاريخ، تتعلق بالإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية، لذلك فإنها محاكمة مهمة للغاية.”

المتهمان تعاقبا على رئاسة بلدية كابروندو الروندية حيث انتهت المجازر قبل نهاية شهر أبريل من العام 1994 مع دخول المتمردين التوتسي في الجبهة الوطنية الرواندية الحاكمة اليوم، ما أودى بحياة 800 ألف شخص على الأقل في نهاية يوليو من العام ذاته.

الجلسات ستستمر ثمانية أسابيع في باريس بعدما حصلت البلاد على إذن خاص من الأمم المتحدة، ويحاكم خلالها المتهمان كل يوم اثنين وأربعاء، ويواجهان أحكاما بالسجن مدى الحياة في حال أدينا، كما سيتم خلال المحاكمة الاستماع لتسعين شاهدا في القضية، وعلى غير العادة سيتم تسجيل جميع أطوار المحاكمة لأغراض التوثيق التاريخي.