مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

خوان دييغو فلوريس يلهم الآلاف من الأطفال في وطنه البيرو


موسيقي

خوان دييغو فلوريس يلهم الآلاف من الأطفال في وطنه البيرو

In partnership with

التينور النجم خوان دييغو فلوريس يلهم آلاف الأطفال في بلده بيرو من خلال مؤسسته “سنفونيا بور ايل بيرو”.
! http: //www.euronews.com/media/download/articlepix/bonus1.jpg!

خوان دييغو فلوريس:“كيف تعمل؟ يذهب الأطفال إلى مدرسة الموسيقى بعد دوامهم المدرسي لقضاء ثلاث ساعات يوميا بعد الظهر، خمسة أو ستة أيام في الأسبوع . لممارسة الموسيقى: يعزفون في الأوركسترا، أو يغنون في الفرقة الموسيقية “.

“ الفقر يُشعر بالاستبعاد. والطفل المستبعد بلا أفاق مستقبلية حقيقية .”

! http: //www.euronews.com/media/download/articlepix/bonus2.jpg!

“لكن إذا شعر هذا الطفل أن هناك شيئا له، انه يستطيع عزف الموسيقى، سيشعر أنه شخص، وهذا يغير كل شيء فمن خلال الثراء الذي نحصل عليه
من الموسيقى، نستطيع التغلب على الفقر المادي “.

“النتائج المدرسية لهؤلاء الأطفال تحسنت.”

“ المهم جدا أيضاً، هو ان العنف المنزلي أصبح أقل إلى حد كبير. تناقص كثيرا لأنهم يعزفون ويغنون في اطار “Sinfonia por el Peru“، اي انهم يعملون.
اننا نتحدث عن الأطفال الفقراء، كثير منهم يعملون في الشوارع. هذه الظاهرة تناقصت إلى حد كبير،تناقصت بنسبة 90 في المئة، وفقاً لدراسة قمنا بها .
“:http://www.sinfoniaporelperu.org/en/index.html#impacto.”

“ هؤلاء الأطفال اصبحوا مثالاً لآباءهم وامهاتهم، وهذا عامل مهم جدا.”

! http: //www.euronews.com/media/download/articlepix/bonus3.jpg!

“ الأطفال، بطريقة ما، يؤثرون على ذويهم الذين هم ايضاً بدورهم يؤثرون على المجتمع. انها ظاهرة معدية تنتهي بتغيير المجتمع وجعله أفضل.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

موسيقيون يجمعهم حب الموسيقى