عاجل

تقرأ الآن:

البرازيل: المواقف الشعبية تتأرجح بين الفرح والحزم من قرار إقالة روسيف


البرازيل

البرازيل: المواقف الشعبية تتأرجح بين الفرح والحزم من قرار إقالة روسيف

على طريقتهم الخاصة، احتفل معارضو الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بقرار تعليق مهامها من قبل أعضاء مجلس الشيوخ. المناهضون للرئيسة البرازيلية المقالة اعتبروا أنّ ما يحدث في البلاد ربما هو بداية مرحلة جديدة قد تخرج البلاد من الركود الاقتصادي ومن الأزمات الاجتماعية التي طغت على يوميات البرازيليين منذ أكثر من عام.

“كنت أحب ديلما روسيف كثيرا ولكن في هذه اللحظات أعتقد أن البرازيل ينبغي توجه لها التهاني، أنا متأكد من أنّ الأمور ستتحسن كثيرا“، قال أحد المواطنين. “دعونا نرى ما سيحدث الآن. وآمل أن يتمكن تامر من إصلاح جميع الأضرار التي مسّت بلادنا“، اضافت مواطنة أخرى.

الحزن وخيبة الأمل خيمتا على تجمعات أنصار ديلما روسيف، الذين اعتبروا انّ قرار إقالتها من منصبها هو انقلاب على الديمقراطية خاصة وأنّ المعارضة لم تستطع أن تقدم أيّ سند قانوني لاتهامها بجرائم فساد، بل على العكس، فديلما روسيف طالما ساعدت في تسهيل التحقيقات وتفعيل اللجان الخاصة بمكافحة الفساد في البلاد. “هناك شعور بالمسؤولية الاجتماعية اليوم، والأمر يحدث هنا باسم الديمقراطية والحقوق الاجتماعية وأصوات أربعة وخمسين مليون برازيلي“، قالت شابة برازيلية.

إقالة الرئيسة اليسارية ديلما روسيف قد لا تعجل بحل المشاكل التي تمر بها البرازيل حيث يواصل هذا البلد العملاق في أميركا اللاتينية سيره باتجاه الفوضى في اوج انكماش اقتصادي ووسط فضيحة فساد تهز أركان السلطة السياسية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

مشكلة إثر رفع المتسابقة الأرمنية علم "ناغورني قره باغ" في مسابقة "يوروفيجين" الغنائية