عاجل

تقرأ الآن:

نداءٌ من 18 وزيرة فرنسية سابقة للتصدي لظاهرة التحرش الجنسي في الأوساط السياسية


فرنسا

نداءٌ من 18 وزيرة فرنسية سابقة للتصدي لظاهرة التحرش الجنسي في الأوساط السياسية

جريدة “لوجرنال دو ديمونش” أصدرت اليوم نداءا للتصدي لظاهرة التحرش الجنسي في الأوساط السياسية في فرنسا.

مقال حمل عنوان:” وداعا للحصانة السياسية لن نسكت مجددا”
على خلفية اتهام نائب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية دوني بوبان بوقائع للتحرش الجنسي، تجرأت ثمانية عشر وزيرة فرنسية سابقة على إطلاق هذا النداء الفريد من نوعه لاتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لتلك الآفة.

جاءت من بين الوزيرات المديرة الحالية لصندوق النقد الدولي والوزيرة السابقة السيدة كريستين لاجارد.

كما عبرت وزيرة الأسرة والطفل وحقوق المرأة، السيدة لورنس روسينول، خلال لقائها التلفيزيوني اليوم على قناة فرنس تروا قائلة:
“هذه فرصة استثنائية للنساء العاملات في مجال السياسة، وليس في مجال السياسة فقط ، بل في الشركات والجمعيات وفي كل مجال عمل تتم فيه ممارسة الضغوط على النساء. هذه هي الفرصة لقول توقفوا، كفوا عن هذا، لن نحتمل هذا الأمربعد اليوم”.

السيدات تجمعن من أحزاب اليمين واليسار للتحدث علنيا عن وقائع التحرش خلال الأعوام الماضية و منها قضية التحرش الجنسي المعروفة إعلاميا باسم“قضية السوفيتيل” ، والتي أطاحت بمدير صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستروس.

دعت السيدات إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإطالة المدة التي تصبح خلالها الجرائم مشمولة بالتقادم، حيث أن في فرنسا يسقط حق الادعاء بها بعد ثلاث سنوات من حدوث واقعة الاعتداء والتحرش الجنسي، وتطالب الوزيرات السابقات أيضا بأن يسمح للجمعيات الحقوقية أو النسائية بتمثيل الضحايا في ملاحقة مرتكبي أعمال التحرش أمام المحاكم الفرنسية، وأن يتم إنهاء بشكل تام إمكانية تحويل القضايا إلى محكمة الجنح حتى لا تخفف العقوبة على المعتدي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

العراق : داعش تتبنى هجوما انتحاريا على معمل التاجي للغاز