عاجل

تقرأ الآن:

كان: العيد العشرون لبرنامج ميديا التابع للمفوضية الاوروبية


فرنسا

كان: العيد العشرون لبرنامج ميديا التابع للمفوضية الاوروبية

على هامش مهرجان كان السينمائي، عقد مؤتمر صحفي للقيمين على برنامج ميديا التابع للمفوضية الاوروبية، يوم الاثنين،. هذا البرنامج انفق خلال تلك السنوات مليارين واربعمئة مليون يورو لانتاج اعمال ابداعية وثقافية مختلفة، من بينها آلاف الافلام السينمائية.

غونتر اوتينغر مفوض الاقتصاد الرقمي تحدث لموفد “يورونيوز” فريديريك بونسار قائلاً: قال إنها قصة نجاح. مئات الملايين تنفق سنوياً للمشاركة في انتاج الافلام الاوروبية، وغيرها من الاعمال الاوروبية كي نقول بشكل واضح إن اوروبا تتميز بتنوع ثقافتها تحت مظلة اوروبا، فانا سعيد لذلك”.

خلال ربع قرن، اربعون فيلماً شاركت في انتاجها ميديا ونالت السعفة الذهبية، وغيرها من الجوائز.

المخرج السينمائي كوستا غافراس صرح “ميديا قامت بعمل رائعة، اعتقد ان زيادة حجمها ستؤدي لانتاج المزيد من الافلام الاوروبية من جميع الدول الاوروبية وستشارك في هذا المهرجان وغيره من المهرجانات في العالم، بالطبع مهرجان كان هو الافضل”.

اما بيير ليسكور رئيس مهرجان كان السينمائي فيرى ان الفيلم الاوروبي هو “فيلم نحبه، يمكن التعرف على هويته إن كان فرنسياً ام اسبانياً ام انكليزياً، فهذه هي ميزة الفيلم الاوروبي”.

في مهرجان كان لهذا العام، عشرة افلام اوروبية من اصل واحد وعشرين مرشحة للتنافس على العديد من الجوائز. ميديا استثمرت بمليون وسبعمئة الف يورو لانتاج وتوزيع هذه الاعمال.

من بين هذه الافلام المرشحة جولياتا للمخرج الاسباني بيدرو المودوفار، و“البقاء عمودياً” للمخرج الفرنسي آلان غيرودي، و“الفتاة المجهولة” للاخوين جان بيير ولوك داردين.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

كريبو: الاتحاد الاوروبي اظهر ضعفاً بالرؤية في مواجهة ازمة اللاجئين