عاجل

تقرأ الآن:

القوى الكبرى مستعدة لتسليح الحكومة الليبية لمواجهة "داعش"


النمسا

القوى الكبرى مستعدة لتسليح الحكومة الليبية لمواجهة "داعش"

خلال اجتماع عقد في العاصمة النمساوية فيينا، أعلنت القوى الكبرى تأييدها رفع حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، مشيرة إلى استعدادها تسليم أسلحة إلى حكومة الوفاق الوطني.

البيان الختامي للاجتماع أكد أن القرار يأتي رداً على طلب حكومة الوفاق الوطني، الساعية لمواجهة “الجماعات الإرهابية” و “مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية”.

جون كيري، وزير الخارجية الأميركي : “المجتمع الدولي سيدعم مجلس الرئاسة [الليبي] في سعيه إلى رفع حظر السلاح المفروض من الأمم المتحدة، للحصول على الأسلحة والذخيرة المطلوبة لمحاربة تنظيم داعش، وغيره من المجموعات الإرهابية.”

فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني قال عقب الاجتماع مع القوى الكبرى: “ندعو المجتمع الدولي لمساعدتنا. نحن لانتحدث عن تدخل دولي، بل نتحدث عن مساعدة دولية في تدريب قواتنا وتجهيز شبابنا.”

قوات مصراتة، التي أيدت حكومة السراج، تتحضر لمواجهة عناصر تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية المتمركزين في مدينة سرت، واستعادة السيطرة عليها. التنظيم كان قد استولى على المدينة في حزيران/ يونيو من العام الفائت.

وتزايد المخاوف من انتشار التنظيم المتطرف، بعد أن تمكن الأسبوع الماضي من السيطرة على منطقة أبو قرين الاستراتيجية إثر معارك مع القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني. وهي المرة الأولى التي يسيطر فيها التنظيم على منطقة تقع إلى الغرب من سرت، علماً بأنه يسيطر على أجزاء في شرق المدينة.