عاجل

شهدت المظاهرات التي دعت إليها المعارضة في العاصمة الفنزويلية كراكاس للمطالبة برحيل الرئيس نيكولاس مادورو، مواجهات بين قوات الشرطة والمتظاهرين .

حيث استعملت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لمنع الألاف من المتظاهرين من الوصول إلى مبنى لجنة الإنتخابات الوطنية المعروفة بقربها من الحكومة .

وقال أحد المتظاهرين:“هذه الحكومة يسيرها الجيش وليست مسيرة من قبل أي أحد أخر، ثمانون في المئة من الفنزوليين مع الديمقراطية”.

وقال متظاهر أخر:” لقد قررنا التغيير وقررنا إقالته وعلينا أن نودع هذه الحكومة دستوريا وفي سلام، بطريقة ديمقراطية ودستورية.”

وتعد هذه المظاهرات الثالثة من نوعها في غضون أسبوع واحد وتأتي بعد رفض البرلمان الذي تملك فيه المعارضة الأغلبية فرض حالة الطوارئ التي أعلنها مادورو وغداة تمسك كل طرف بموقفة حيث دعت المعارضة الجيش والسكان الى العصيان، في حين رفض مادورو الإستفتاء.