عاجل

تقرأ الآن:

"نيرودا" .. قصة الشاعر التشيلي بين الجد والهزل


سينما

"نيرودا" .. قصة الشاعر التشيلي بين الجد والهزل

In partnership with

المخرج التشيلي بابلو لارين يعمل من جديد مع نجم السينما المكسيكي غايل غارسيا برنال في أحدث أفلامه الذي يحمل اسم “نيرودا”. الفيلم يروي قصة الشاعر التشيلي، بابلو نيرودا، الذي فر من العدالة بعد انضمامه إلى الحزب الشيوعي، وتم تكليف مفتش الشرطة اوسكار بيلوتشونو لملاحقته. نقاد السينما أشادوا بأداء غارسيا برنال المتميز بدور نيرودا في هذا الفيلم السياسي الذي يقوم على مبدأ الهر والفأر. وعن دوره يقول: “الشخصية رائعة، لا بل مذهلة. هناك الكثير للقيام به لتأدية هذا الدور فهو يتطلب الكثير من العمل. وفي ذات الوقت، هي شخصية طيَّعةٌ جداً ومن الممتع تأديتها حقاً. هذه هي النقاط الافتتاحية الرئيسية. ثم يأتي البعد الآخر، وهو الشعر وكل ما يرتبط به من شخصية نيرودا والسياسة وكل شيء معني. فضلاً عن التعامل مع التفاصيل الأخرى والمكملات من ملابس وغيرها التي تحول هذا العمل إلى مثابة مغامرة عظيمة”.
الفيلم ليس مجرد سيرة ذاتية وإنما عبارةٌ عن قصة شاعرية مثيرة وغير اعتيادية، تمزج حقائق تاريخية بالخيال، بطريقةٍ هزلية تتشح بلقطات فاحشة وعاطفية. ويقول المخرج بابلو لارين: “لا نتعامل بالفكاهة التي تأتي من الهزل، كقول جملة ما توضح تفاصيل نكتة من شأنها إضحاك المشاهد. وإنما اعتمدنا على الظروف، على مفارقات قد تبدو تجريدية إلى حد ما ولكن من شأنها خلق شيء مضحك. فالفكاهة هي أرجح طريقة يمكن من خلالها قول أشياء قد تبدو في سياق مغاير على أنها أشبه بالوعظ”.
تم تقديم العرض الأول لفيلم “نيرودا” في مهرجان كان السينمائي. وسيبدأ عرضه في دور السينما في تشيلي ابتداءً من أغسطس/آب المقبل، وسينتقل إلى دور العرض العالمية في وقت لاحق هذا العام.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

"العملاق الكبير الودود" في مهرجان كان