عاجل

تقرأ الآن:

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : "يجب التوقف عن القول بأن ألبانيا بلد الفساد و الإجرام"


the global conversation

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : "يجب التوقف عن القول بأن ألبانيا بلد الفساد و الإجرام"

ALL VIEWS

نقرة للبحث

يبدو أن الاتحاد الأوروبي لا يزال يشكل حلما بالنسبة لبعض الدول كما هو الحال بالنسبة لألبانيا. هذا البلد الواقع في منطقة البلقان و الذي إرتبط إسمه بالمشاكل مثل الفساد و الإجرام. و لكن الأمور تغيرت بعض الشيء فبي الآونة الأخيرة، الاشتراكي إيدي راما، الذي يسير البلاد منذ ثلاث سنوات تقريبا، عازم على القيام بإصلاحات و ذلك بهدف الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي. السؤال اليوم هو : أين وصلت الإصلاحات في ألبانيا ؟
للإجابة عليه كان ليورونيوز لقاء مع رئيس الوزراء الألباني إيدي راما. أودري تيلف، يورونيوز* : “إيدي راما أشكركم على استقبالنا.”*

رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما :شكرا لكم.”

يورونيوز : “لنبدأ بهدف الإنضمام للإتحاد الأوروبي. فهو شعاركم. ألبانيا تتمتع بوضع الدولة المرشحة (منذ 2014) تمارسون ضغوطا من أجل أن تبدأ مفاوضات الانضمام في أقرب وقت ممكن هذا العام … عندما نرى وضع الإتحاد الأوروبي حاليا، نتسائل ما الذي يجدبكم إليه بهذا الشكل ؟ إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “أعتقد أننا في ألبانيا وبشكل عام في منطقة البلقان، لم ننس ما ينساه الكثيرون في أوروبا و هو أن الاتحاد الأوروبي هو قبل كل شيء مشروع سلام و ازدهار و بناء مشترك. لنتذكر فقط أنني زرت بلغراد بعد 68 عاما، و جاء نظيري الصربي الى تيرانا لأول مرة في تاريخ الجارتين اللتين شنت الحروب بينهما. لماذا؟ لأننا جميعا متحدون في هذا الجهد المشترك من أجل الانضمام إلى أوروبا. و إذا كانت أوروبا تعاني من مشاكل، فهي مشاكل لا يجب علينا أن التعامل معها على أنها نتيجة لمشروع لم ينجح ولكن على أنها نتيجة لإنعدام الشجاعة الكافية لإتمام هذا المشروع. يورونيوز : “في إتحاد أوروبي يعيش أزمة شديدة، ماذا سيضيف إستقبال بلد كألبانيا لايزال لديه العديد من المشاكل؟” إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “ لتلك الأسباب ذاتها التي يروج كل من لها مارين لوبان و أتباعها في أوروبا و التي تدعوا إلى إيقاف ما يسمى بالتوسيع . لتلك الأسباب بالضبط التي تدعي السعي إلى جعل أوروبا أكثر أمنا، لهذا كله علينا إتمام إنجاز المشروع وعدم تركه في وسط أوروبا، في قلبها، الذي أصبح اليوم منطقة في خطر. منطقة تتخد منها جهات فاعلة من خارج أوروبا -كروسيا و المنظمات الإسلامية الأصولية – موقعا لهديد الأمن الأوروبي.” يورونيوز : “على أية حال، فقبل البدء في التداول في طلب عضويتكم، بروكسل تطالب بإصلاح قضائي كبير. و هذا الإصلاح لم تتمكنوا بعد من تحقيقه، نظرا للصراع الدائر بين الحكومة و المعارضة، والذي يبطئ عمل البرلمان. كيف سيمكنكم الخروج من هذا المأزق؟” http://www.kryeministria.al/en/newsroom/press-releases/the-judicial-reform-increases-every-day-sali-s-despair-and-the-dp-s-confusion إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “الإصلاح لن يتأخر كثيرا. شرعنا في الإعداد لهذا المشروع منذ سنة و بضعة أشهر، والآن نحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة هذا الإصلاح الدستوري الهام، إنه إصلاح جوهري و تغيير جذري للنظام القضائي. وبالطبع، هذا الأمر صعب للغاية. فهناك مناقشات بهذا الشأن، و من الممكن أن نشهد مناقشات عديدة أخرى ، لكن يجب علينا ألا ننسى أمرين، أولهما، هو أن الأمور تسير حسب التقويم المتفق عليه.” يورونيوز : “ما هو الأجل النهائي، متى تريدون تبني هذا الإصلاح؟”

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “نحن نريد فتح المفاوضات من أجل العضوية في الإتحاد في نهاية هذه السنة، و عند إجتماع مجلس الإتحاد من أجل دراسة طلبنا علينا أن كون قد نجحنا في تمرير مشروع الإصلاح، و هذا ماسيحدث فعلا . من جهة أخرى يجب التوقف عن الظن بأن ألبانيا بلد الفساد و الإجرام.”

يورونيوز : “يمكنك الجزم أمام المشاهدين الألبان إذا بأن القضاة في ألبانيا ليسوا فاسدين ؟ https://www.amnesty.org/fr/countries/europe-and-central-asia/albania/report-albania/

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “يجب الكف عن ترديد القصص حول كون ألبانيا و البلقان منطقة يطغو فيها الفساد و الإجرام، هذه صورة نمطية خلقت منذ سنوات عديدة لتشويه صورة البلاد بطريقة سهلة.”

يورونيوز : “وفقا للنيابة العامة الإيطالية لمكافحة المافيا و لتقارير الخبراء، ثلث الإقتصاد الألباني مبني على الإجرام على مختلف أشكاله : تهريب المخدرات وتهريب أسلحة و التجارة بالنساء، و الأعضاء البشرية.”

“تقارير عن المافيا الألبانية”
http://www.treccani.it/geopolitico/paesi/albania.html

http://ogc-veille.info/la-mafia-albanaise-quelle-realite/

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “هذا مثير للاشمئزاز، هذا حقا مثير للاشمئزاز. لم يوجد أبدا أي تقرير يقول إن ثلث الاقتصاد الألباني مبني على الاتجار بالبشر، والمخدرات، و غيرها…”

يورونيوز : “ما هي تقديراتكم و أرقامكم. أنتم تنفون إذا حقيقة وجود تهريب المخدرات وتهريب الأسلحة و الإتجار بالنساء في ألبانيا؟”

“تهريب المخدرات و الأسلحة في ألبانيا”
http://www.state.gov/j/inl/rls/nrcrpt/2016/vol1/253236.htm

http://www.emcdda.europa.eu/publications/eu-drug-markets/2016/online/cannabis/cannabis-production

http://www.politico.eu/article/the-european-nation-with-a-deadlier-gun-culture-than-the-us-albania/

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “أنا أنفي و بشدة و أنا أقول لك أنه من الخطأ تماما الحديث عن أسلحة تهرب عبر ألبانيا…”

يورونيوز : “إذا ليست هناك أية مشاكل بسبب الإجرام في ألبانيا. كل شيء على ما يرام؟”

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “لماذا نذهب من تطرف إلى آخر ؟ إما لا توجد أي مشكلة و إما ألبانيا بمجملها تتخبط وسط الإجرام. لماذا؟ ألا يمكنكم تحليل الأمور بعقلانية أكبر؟،أم هو أكثر إثارة من المظرة الصحفية نقل هذا النوع من القصص؟ أنت تصفين ألبانيا كما لو أنها هي مصدر المشاكل في أوروبا ، ولكن هذا ليس صحيح.”

يورونيوز : “ليس هذا ما قلته.”

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “ ألبانيا بلد يتغير كل يوم، بمشاكله و ماضيه الصعب للغاية و الأكثر صعوبة من بين كل الدول الشيوعية، لأنه تم عزلنا لمدة 50 عاما، ليس فقط عن أوروبا الغربية ولكن أيضا عن أوروبا الشرقية. و الآن في غضون 25 عاما فقط، يمككنا القول بأننا حققنا معجزة بالنظر للخطوات التي قطعناها.”

يورونيوز : “لنغير الموضوع للحديث عن اقتصاد البلاد الذي تحاولون تطويره وتعزيزه. الاستثمارات الأجنبية في تزايد، ومع ذلك، فإن البلاد لا تزال تنتج القليل، و تستورد كثيرا. ما هي المجالات التي تراهنون عليها في المستقبل؟”

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “ألبانيا غنية بالموارد الطبيعية، النفط والغاز والمعادن. ألبانيا لديها إمكانيات رائعة للسياحة، ألبانيا يمكنها كذلك تطوير زراعة قادرة على المنافسة و تغطية حاجياتها بشكل كاف. طورنا بشكل كبير قطاع الطاقة، وبالطبع لدينا يدا عاملة لا تزال غير مكلفة و يساعدنا هذا الأمر في تطوير قطاع الصناعات التحويلية. هذه هي مصادر نمونا الإقتصادي التي نسعى من خلالها لبناء نموذجا إقتصاديا جديدا. و لقد نجحنا في هذا الأمر.”

يورونيوز : “سوف ننهي هذا اللقاء بسؤال شخصي، قبل ولوج عالم السياسة كنتم تمارسون الرسم التشكيلي، بعد مرور الوقت، هل ندمتم لمغادرتكم عالم الفنون؟”

إيدي راما، رئيس الوزراء الألباني : “أنا لا أندم على أي شيء أبدا. كان لدي خططا أخرى في الحياة، ولكنني الآن أنا هنا أمامك… أخذت مسؤولية قيادة حكومة بلدي. و هذا أعظم فخر و أعظم شرف يمكن للشخص أن يتلقاه. في الوقت ذاته، فأنا لم أوقف عملي كفنان، فأنا فنان و رئيس الوزراء. أرسم أثناء الاجتماعات، و أرسم أثناء المكالمات. هذا يساعدني حقا على التركيز خلال المكالمات الهاتفية والاجتماعات، و كما ترين، أنا لا رسم أثناء اللقاءات الصحفية و لربما لهذا السبب لا تمر في بعض الأحيان على ما يرام.”


نبدة عن حياة إيدي راما * ولد ايدي راما في تيرانا، العاصمة الألبانية، في 4 يوليو 1964 * تولى منصب رئيس الوزراء الألباني في سبتمبر 2013 * كان رئيس بلدية تيرانا بين عامي 2000 و 2011 * شغل راما منصب وزير الثقافة والشباب والرياضة بين عامي 1998 و 2000 * قبل دخوله عالم السياسة، كان إيدي راما رساما تشكيليا

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

the global conversation

كريستوس ستايليانيدس: ينبغي دمج التعليم في برامج المساعدات الإنسانية.