مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

جائزة استورياس للاتصال: المصور الأمريكي جيمس ناختفي يجني ثمار المخاطرة


إسبانيا

جائزة استورياس للاتصال: المصور الأمريكي جيمس ناختفي يجني ثمار المخاطرة

جائزة الأميرة استرياس في مجال فنون الاعلام و الاتصال لهذا العام قدمت للمصور الأمريكي جيمس ناختفي لقيامه بتغطية العديد من الحروب و أماكن النزاع عبر أرجاء المعمورة.
رئيس لجنة التحكيم يقول:
“ إلتزامه المهني قاده لتغطية أكثر من ثلاثين حدثاً بين نزاع و أزمة انسانية و حرب، و هذا بدون الإخلال بالمبادئ الأخلاقية للصحافة ، و بدون تمويه عين الكاميرا.”
من العراق و أفغنستان مروراً بالبوسنة و إيرلندا عدسة جيمس ناختفي صالت و جالت عبر أرجاء المعمورة لتصوير وقائع مريرة ، حيث لم تجرأ عدسة صحفي آخر الولوج إلى هذه الأماكن الخطرة.

من مواليد 14 مارس/ آذا ر 1948 في نيويورك. درس التاريخ و العلوم السياسية في داتموث كوليج ، إحدى أرقى الجامعات في الولايات المتحدة، ليقرر بعدها الاتجاه نحو التصوير ، بعدما تأثر بحرب الفيتنام و الحركات المطالبة بالحقوق المدنية ، و بدأ مشواره في التصوير عام 1976،و عرف باقترابه الشديد من المواضيع ، التي عادة ما يفر منها المصورون أو يختبؤون، و بشجاعة اقدامه تمكن من التقاط صور أكثر قرباً من الواقع ، كما عرض نفسه للعديد من المخاطر.

عمل مع وكالة “بلاك ستار” بين العامي 1980و 1985، ثم انتقل إلى وكالة “ماغنوم” ليعمل فيها بين العامي 1986 و 2001، و قام عام 2001 رفقة ستة مصورين بإنشاء وكالة VII ، ليغادرها بعد مشوار حافل في آب/أغسطس 2011 وسط ذهول الجميع .
كما أن المصور جيمس ناختفي أصيب في الفاتح فبراير/شباط 2014 بجروح خفيفة على مستوى ساقه بسبب رصاصة في بانكوك.

يذكر أن جائزة الأميرة أستورياس كان إسمها حتى سنة 2014 جائزة أمير أستورياس ، و أسست عام 1981 لتشجيع البحث العلمي والتقني والفنون، الرياضة، العلوم الاجتماعية، الاتصالات، الأدب الكلاسيكي، السلام، التعاون الدولي، والإنسانيات. و هي من أرقى الجوائز في إسبانيا ، و تولى رئاسة مؤسسة استورياس المشرفة على تقديم الجوائزالامير فيليب ولي العهد ،و عندما اصبح ملكاً عام 2014 ، أصبحت ليونور أميرة أسبانيا و ابنة فيليب هي الرئيسة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مصر

وزيرا الخارجية المصري والفرنسي يتبادلان التعازي بـ "ضحايا سقوط" الطائرة المصرية