عاجل

تقرأ الآن:

بين اليساري فان بيلن والشعبوي هوفر...مَن سيختار النمساويون لرئاسة البلاد


النمسا

بين اليساري فان بيلن والشعبوي هوفر...مَن سيختار النمساويون لرئاسة البلاد

آلكسندر فان دير بيلِن مرشح الانتخابات الرئاسية في النمسا، البالغ من العمر اثنين وسبعين عاما، يستعد للجولة الثانية من هذا الاستحقاق بصفته البديل الوحيد عن مرشح اليمين المتطرف الشعبوي نوربير هوفر الفائز في الدور الأول ليأتي فان بيلن في المرتبة الثانية.

فان دير بيلن، مُدرِّس العلوم الاقتصادية في الجامعات النمساوية قبل تقاعده، يُعدّ بالنسبة للرافضين لليمين المتطرف في بلاده قاربَ النجاة من هذا التحول نحو الراديكالية في إدارة شؤون البلاد ورفض التنوع الثقافي والديمغرافي الذي يسيء بالضرورة للأجانب والمهاجرين، والمنحدرين من ثقافات مختلفة.

آلكسندر فان بيلن ينحدر هو ذاته من أسرة هولندية مهاجرة إلى النمسا بعد استقرارٍ لبضعة أجيال في روسيا في القرن الثامن عشر، ويَعتبِر نفسه ابن عائلة “لاجئة” من البولشفيين.

فان بيلن معروف بقُربه من الأوساط الفنية والنُّخب الثقافية والأقليات. وسبق له النضالُ في صفوف التيار الاجتماعي الديمقراطي قبل الالتحاق بالخُضر عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين كأحد أبرز القادة.

غدا الأحد، سيختار الناخبون النمساويون، المُقدَّر عددهم بستة ملايين ناخب، في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بين المرشح الحر آلكسندر فان بيلن المثقف اليساري الأقرب إلى الليبيراليين ونوربير هوفر الشعبوي اليميني المتطرف لخلافة الرئيس المنتهية ولايته الاجتماعي الديمقراطي هاينز فيشر.

الحزبان الأكبر في البلاد أقصتهم، على غير العادة، صناديقُ الاقتراع منذ الدور الأول للانتخابات.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

تجاوزٌ أمني في سان فرانسيسكو يُطيح بقائد شرطتها