عاجل

تقرأ الآن:

صلاة الغائب في مصر ترحما على أرواح ضحايا الطائرة المفقودة


مصر

صلاة الغائب في مصر ترحما على أرواح ضحايا الطائرة المفقودة

مصر حزينة بعد تلقيها نبأ فقدان طائرة “مصر للطيران” أمس الخميس في أجواء شرق البحر الأبيض المتوسط، وعلى متنها ستة وستون راكبا يبدو أنهم قضوا جميعُهم.

صلاة الغائب أُقيمت في أجواء حزينة بعد صلاة الجمعة في العديد من مساجد وجوامع البلاد، على غرار مسجد السطان حسن في القاهرة، ترحمًا على أرواح ضحايا هذا الحادث الأليم.

عبد الرحمن الناصري أحد أقارب صلاح وغسان أبو لبن اللذيْن يُعدان مِن بين قتلى حادث الطائرة قال من مسجد السلطان حسن:

“هو ابن عم أمي وهو بالنسبة إليَّ بمثابة أخ أكبر…الله يرحمهم ويُحسِن ‘ليهم…كان مرفوقا بزوجته وابنه…ونعتبرهم شهداء بإذن الله…المُصاب صعب على الجميع، لكنهم إن شاء الله شهداء…وربنا يرحم كل مَن كان على متن الطائرة بإذن الله”.

وأضاف آخر، هو الفنان المُمثِّل مجدي بدْر، أمام مدخل المسجد متأثرا:

“نعزي أنفسنا ونعزي مصر كلها في الصدمة والمصيبة التي تَفاجَأْنا بها واستيقظْنا عليها. كلنا نتوجه بالدعاء للمفقودين وأهاليهم…ربنا يصبرهم ويُحسِن خاتمتنا جميعا…”.

الحزن كان شعبيا ورسميا أيضا لمصير الركاب الستة والستين الذين كانوا على متن الطائرة حيث عبَّرت رئاسة الجمهورية المصرية من جهتها في بيانٍ عن تعازيها لعائلات الضحايا ولكل المصريين.