عاجل

تقرأ الآن:

وسطاء دوليون، من بينهم الإسباني ثاباتيرو، يحاولون إطفاء نار أزمة فنزويلا


فنزويلا

وسطاء دوليون، من بينهم الإسباني ثاباتيرو، يحاولون إطفاء نار أزمة فنزويلا

الأزمة المتفاقمة في فنزويلا تستقطب وسطاء المساعي الحميدة في محاولة لإطفاء فتيلها قبل الاستفحال المهدِّد بانفجار كبير.

الاشتراكي خوسي لويز ثاباتيرو رئيس وزراء إسبانيا الأسبق يلتقي في هذا السياق برئيس البلاد نيكولاص مادورو وبخصمه زعيم المعارضة الأقوى في البلاد من أجل تنظيم حوار بين الطرفيْن، وذلك بمساعدة شخصيات سياسية أمريكية جنوبية متوادة حاليا في العاصمة كاراركاس على غرار الأمين العام لاتحاد الأمم الأمريكية الجنوبية ورئيس كولومبيا الأسبق إيرنيسْتو سامْبِرْ ورئيس باناما الأسبق مارتِنْ تورِّيخُو ورئيس جمهورية الـ: دومينيكان لِيُونيل فيرنانْديثْ.

ثاباتيرو حذَّر من الإفراط في التفاؤل قبل نضج عملية الحوار:

“يجب أن نتوخى كل الحذر خلال هذه المحاولة لمباشرة حوار وطني الذي لا يسمح عدم نضجه ببناء الآمال عليه. يجب أن نعمل بوتيرة تحددها تعقيدات الوضع الحالي”.
مظاهرات عارمة نظمتها المعارَضة في العاصمة الفنزويلية يوم الاربعاء الماضي للمطالبة باستفتاء حول مسألة بقاء أو رحيل الرئيس مادورو رافقتها أعمال شغب. ويُنتَظَر أن تنظِّم القوات المسلحة الفنزويلية تمارينات يوميْ الجمعة والسبت لمواجهة “تدخلات أجنبية عسكرية” مُفترَضة.

الاستفتاء على رحيل مادورو من عدمه وتوقيته يشكل جوهر الصراع في الظرف الحالي بين السلطة والمعارضة اللتيْن عبَّرتا عن إرادتهما في التحاوُر لإيجاد مخرج سلمي من الأزمة المتفاقمة اقتصاديا وسياسيا.
مادورو يعتبر موقف خصومه محاولةً للاستيلاء على السلطة بانقلاب على الشرعية، فيما تقول المعارَضة أن لا حل سياسيا أو اقتصاديا للأزمة والحل الوحيد هو رحيل الرئيس.
مادورو أعلن حالة الطوارئ الذي رفضتْث المعارضة من البرلمان الذي تحظى فيه بالأغلبية، لكن المحكمة العليا حسمت في الأمر الجمعة بإعلاننها أن حالة الطوارئ دستورية وتتماشى مع خطورة الوضع في فنزويلا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

بدء محاكمة صلاح عبد السلام اليوم في باريس وفرنسا تطالب بلجيكا بتسليم أربعة مشتبه بهم على صلة بهجمات باريس