عاجل

تعتزم دول حلف شمال الأطلسي أن تجدد حوراها بما يخص علاقاتها مع موسكو هذا ما اعلنه الأمين العام لحلف ينس ستولتنبرغ يوم الجمعة.
وفي اجتماع وزاري ناقش الحلف تفاصيل حول نشر قوات متعددة في شرق أوروبا وردا على سؤال بشان هذا الموضوع.
أكد رئيس الحلف انه سوف يكون هناك نشر لقوات لكن ما يزال يتعين أن يتحدد العدد وتوقيت الارسال وقال:“وجود قوة متعدد الجنسيات يرسل بإشارة واضحة جدا انها قوة دفاعية على دولة حليفة او على الحلف بأكمله، لكن في الوقت نفسه نحن نبعث برسالة واضحة أن الحلف لا يدعو إلى المواجهة ونحن لا نريد حربا باردة جديدة،و نسعى لمزيد من التعاون البناء مع روسيا”.
ويعقد الحلف قمته المقبلة في الثامن والتاسع من تموز/يوليو المقبل في وارسو، ومن المقرر أن ينجز رؤساء دول وحكومات الحلف تعزيزاتهم العسكرية في الشرق، وخاصة في دول البلطيق وبنفس الوقت يحافظ الحلف الأطلسي على قنوات الحوار السياسي مع روسيا.