عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان كان: الساعات الأخيرة قبل منح السعفة الذهبية


فرنسا

مهرجان كان: الساعات الأخيرة قبل منح السعفة الذهبية

دخل فيلم فوروشاندي (البائع) للمخرج الإيراني أصغر فارهادي، السبت، كآخر منافس في مهرجان كان السينمائي.
الفيلم يقدم نمطاً جديداً في عالم السينما، بذكاء وجرأة. حيث يروي قصة عماد ورنا، وهما زوجان من الطبقة المتوسطة في طهران، يهز حياتهما الرتيبة حدث مروع. يلعب الدورين تارانة علي دوستي وشهاب حسيني.

الفيلم الفرنسي Elle (هي) للمخرج الألماني بول فيرهوفن، دخل أيضاً المهرجان هذا السبت. تقوم فيه الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير بدور ميشيل التي تحاول تخطي أزمتها بعد تعرضها للاغتصاب من قبل رجل مقنع.
الفيلم يتعرض لتحول الشخصية الرئيسية من ضحية إلى شخص عنيف يهتم بالسيطرة على من حوله، وتحافظ مع ذلك على قلقها الذي تسببت فيه حادثة الاغتصاب الأولى.

فريديريك بونسار – يورونيوز من مهرجان كان:
“كل الأفلام في المنافسة، مروا على البساط الأحمر. ويبقى على اللجنة أن تصدر قرارها بشأن السعفة الذهبية. الخيارات متوازنة هذا العام، وقليل من الأفلام تميزت بشكل واضح، مما يفتح المجال أمام التوقعات.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

مظاهرات ضد الخطاب الرئاسي في تشيلي وسقوط قتيل على الأقل