عاجل

تقرأ الآن:

السرعة: مصائب فاونتينو روسي الميكانيكية صارت فوائد لخورخي لورونزو في الجائزة الكبرى لإيطاليا


speed

السرعة: مصائب فاونتينو روسي الميكانيكية صارت فوائد لخورخي لورونزو في الجائزة الكبرى لإيطاليا

الصحفي أندي روبيني: مرحباً بكم في حصة “السرعة” ، الاسباني خورخي لورونزو يصبح الرائد في الموتو جي بي برقمه القياسي الثاني هذا العام بعد فرنسا في بداية الشهر الجاري. فقط خمس نقاط تفصله عن مواطنه مارك كاركيز ، دعونا نشاهد إذا كان حامل اللقب بإمكانه الثبات في المركز الاول على حلبة موغيلو.

خورخي لورونزو على متن ياماها يفوز بالجائزة الكبرى لإيطاليا هذا الأحد و هذا بتجاوزه مارك ماركيز على متن هوندا. فالونتينو روسي على متن ياماها رغم انطلاقه من الخط الأول إلا أنه اضطر للانسحاب بسبب عطب ميكانيكي.
بالنسبة للورونزو هو الانتصار 64 خلال مشواره الاحترافي، و الثالث هذا الموسم بعد ستة سباقات،واستطاع الاسباني أن يتجاوز ماركيز بـ19/1000. و يحافظ بذلك على رأس الترتيب العام في بطولة العام أمام ماركيز و روسي.
فالونتينو روسي المنافس الشديد للورونزو لم يتمكن إذاً من إحراز الانتصار العاشر في موغيلو أمام آلاف المناصرين. في الدورة التاسعة من السباق من أصل 23، دخان كثيف تصاعد من دراجة روسي النارية (ياماها) ، فكانت نهاية السباق للمتنافس الايطالي الذي حتما كان سيغير النتيجة لو استمر إلى نهاية السباق.
الصراع احتد بين لورونزو و ماركيز في مواجهة رائعة انتهت بتسجيل الفوز الثاني على التوالي للورونزو بعد الذي تحصل عليه في الجائزة الكبرى لفرنسا في بداية الشهر.

الصحفي أندي روبيني:حلبة موغيلو استضافت بعض السباقات المذهلة. دعونا نعود إلى الوراء للعام 2006 مع مواجهة الايطاليين فالونتينو روسي و لوريس كابيروسي ، ما جعل السباق يبقى عالقاً في أذهان الحاضرين.

حلبة موغيلو في توسكانا شهدت أحد السباقات الأكثر إثارة في الموتو جي بي عام 2006 ، فريق ياماها على رأسه فالونتينو روسي ينتزع انتصاره الثاني خلال الموسم في الجائزة الكبرى لإيطاليا. نيكي هايدن كان بحوزته اربع نقاط إضافية على ماركو ميلاندري بعد أربع سباقات. اما روسي فكانت بدايته كارثية خلال الموسم ، الإيطالي كان قد فاز في قطر ، و لكنه لم يصعد قط على منصة التتويج. و انسحابه في شونغاي و لومان الفرنسية جعلته يتقهقر إلى المركز الثامن في الترتيب العام ، لكنه كان عازماً على انتزاع الفوز في الجائزة الكبرى لإيطاليا، بعدما احتد الصراع بينه و بين مواطنه وريس كابيروسي.

الصحفي أندي روبيني:موسم الرالي هو في أوجه مع الفرنسي سيباستيان أوجييه الرائد في الترتيب العام بـ39 نقطة. بطل العالم لثلاث مرات تجاوز كريس ميكي بـ45.3 ثانية في اليوم الأخير من رالي البرتغال. هل بامكانه أن يحقق رجوعه الكبير ، نترككم مع هذه الصور ، موعدنا الأسبوع المقبل مع عدد جديد من السرعة نتحدث فيه عن إحدى أرقى السباقات في الفورمولا 1 : الجائزة الكبرى لموناكو.

البريطاني كريس ميكي ، الغائب عن البطولة العالمية منذ ثلاثة أشهر لمساعدة سيتروين للتحضير لسيارة سي3 المستقبلية ، يفوز الأحد برالي البرتغال بعد فرض سيطرته أمام فولسفاغن للنرويجي أندياس ميكلسن و الفرنسي سيباستيان أوجييه.
ميكي يفوز بالسباق منذ المرحلة الخاصة الثانية في الرالي الخامس لهذا الموسم، و الذي نظم حول بورتو في الشمال البرتغالي. البريطاني عرف كيف يتحكم في المنافسين إلى النهاية ، ليمنح نفسه الانتصار الثاني خلال مشواره الاحترافي ، بعد فوز الارجنتين في 2015.
و رغم أن الايرلندي الشمالي صاحب 35 عاماً لم يكن يطمح في البطولة بما أن سيترووين لا تشارك هذا العام إلا بعدد قليل ، حافظ في آخر المطاف على التقدم بثلاثين ثانية على ميكيلسون و أوجييه.
من جهته الفرنسي سيباستيان أوجييه صاحب 32 عاماً ، و رغم انطلاقه من الخط الثاني ، إلا انه اضطر للتصرف بسبب العجلات ما جعل النرويجي يتجاوزه في المراحل الخاصة الاولى لليوم. لكنه يبقى في ريادة الترتيب العام بـ114 نقطة مقابل 67 نقطة لميكلسون.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

speed

عودة التنافس والإثارة لسباقات الفورمولا 1