عاجل

تقرأ الآن:

التقاء للفن المعاصر بعلم الآثار في معرضٍ للفنان الصيني ويوي في أثينا


المجلة

التقاء للفن المعاصر بعلم الآثار في معرضٍ للفنان الصيني ويوي في أثينا

In partnership with

متحف الفن الأثري في أثينا يقدم معرضاً لأعمال الفنان والناشط الصيني آي ويوي، في إطار برنامجٍ لعرض الفن المعاصر يهدف إلى تقديم فناني القرن الواحد والعشرين للجمهور. وتقول مديرة المتحف، ساندرا مارينوبولوس: “بدأ هذا البرنامج الذي يدور حول الحوار بين الفن المعاصر وعلم الآثار قبل عشر سنوات. هدفنا هو إحضار الشباب إلى المتحف. قبل ستة أشهر، طلبنا من آي ويوي المشاركة في هذا البرنامج. وتأثر بمسألة اللاجئين. تعاونا انطلاقاً من هذه النقطة، وقام بتنفيذ أعمال خاصة لنا”.
ويقول أمين المعرض، مايكل فرام: “ما أردنا القيام به هو جعل الجمهور اليوناني يلقي نظرة على أعمال وخبرة ويوي، من خلال عرض أعظم أعماله، والتي بدأ العمل عليها منذ العام 2008، مركزاً على مادتي الخشب والرخام”.
وجاء الفنان الشهير إلى أثينا لافتتاح معرضه وقال: “أنا مهتم جداً بالأنشطة الأولية للإبداع البشري، وأنا من هواة جمع التحف الصينية القديمة أيضاً. وبالتالي عندما قمت بزيارة المتحف، أدركت أن هناك فهم مؤثر وبارع جداً للنحت”.
زار ويوي جزيرة ليسبوس. وقابل العديد من السياسيين واللاجئين والكهنة وغيرهم. أما عن رأيه حول السياسة الأوروبية للاجئين: “بحسب التاريخ، الأوروبيون مسؤولون عن العديد من حالات اللجوء. حالياً، يمكننا أن نرى أَنهم قَصيروا النَّظرِ للغاية، ويضحون بقيم حساسة جداً وتشكل أساس المجتمع الأوروبي: حقوق الإنسان والدعم الإنساني. إنه وضع محزن جداً وأنا أقول بالتأكد إن هذا الوضع مخزٍ للغاية”.
يعتبرالكثير من النقاد ومتذوقو الفن أن ويوي يستخدم الإعلام للترويج لنفسه وعمله. ولكنه يقول: “ما أنا بصدده الآن، هو وضع اللاجئين. أنا أبدي رأيي فحسب، وليس من الضروري أن ألفت الانتباه. من واجبي، كفنان وكجندي، أو كمن يعد العشاء، ويطبخ الطعام للضيوف. هذا ما أطبخه. ولا أجبر أحداً على تناوله”.
يقدم المعرض ملصقة هائلة يضم 12030 صورة صغيرة كان قد التقطها بواسطة كاميرا هاتفه المحمول، لتوثيق الوقت الذي أمضاه على الجزيرة. يستقبل المعرض زواره حتى 30 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المقال المقبل

المجلة

زيغي مارلي يوجه رسالة للشعوب المتألمة عبر ألبومه الجديد