عاجل

تقرأ الآن:

القمة العالمية للعمل الإنساني في أسطنبول حدثٌ من الممكن أن يغير قواعد اللعبة


تركيا

القمة العالمية للعمل الإنساني في أسطنبول حدثٌ من الممكن أن يغير قواعد اللعبة

في نداء للإنسانية وبعد دخول العالم لمنعطف حرج ومشاهدتنا لأقسى ما شاهدته البشرية من معاناة منذ الحرب العالمية الأولى، للمرة الأولى منذ سبعين عاما من تاريخ الأمم المتحدة، يعقد بان كي-مون، الأمين العام للأمم المتحدة، مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني في أسطنبول.

صرح ستيفان أوبريان، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ للإعلام قائلا: “يجبرنا حجم الحاحة الإنسانية اليوم على إعادة النظر إلى كل التغييرات الممكنة لتقديم حلول مبتكرة وناجحة، حتى نتمكن من تلبية تلك الاحتياجات، إذا تكاسلنا عن الأمر ستديننا الأجيال القادمة “.

عمليات التشاور العالمية النطاق شملت ثمانية أقاليم وأكثر من ثلاثة وعشرين ألف طرف مساهم، لوضع خطط جديدة للتعامل مع القضايا الإنسانية الخطيرة التي يشاهدها العالم حيث بات اليوم أكثر من مائة وخمسة وعشرين مليونا من النساء والأطفال في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى المساعدة الإنسانية،و في عام ألفين وستة عشر أُجبر أكثر من ستين مليون شخص، نصفم من الأطفال على ترك بيوتهم.

تهدف القمة إلى الإرتقاء بخمس مسؤوليات رئيسية، وهي:

  • منع النزاعات و إنهاؤها
  • إحترام قواعد الحرب
  • عدم ترك أي متخلف عن الركب
  • التعاون من أجل تغيير حياة الناس
  • الاستثمار في الإنسانية

تستمر فاعليات المؤتمر لمدة يومين على التوالي 24-23 من آيارمايو لهذا العام.

يخبرنا ، بورا بيراكتار مراسل يورونيوز من اسطنبول قائلا:” في القمة الأولى من نوعها لمنقشة القضايا الإنسانية كانت محاور النقاش الأساسية هي تأمين التعليم للملايين من الأطفال و قضية اللاجئين المتأزمة”.