عاجل

تقرأ الآن:

البرازيل: ظِلال فضيحة "بتروبراس" تُطارد وزير التخطيط وتهِز الحكومة المؤقتة


البرازيل

البرازيل: ظِلال فضيحة "بتروبراس" تُطارد وزير التخطيط وتهِز الحكومة المؤقتة

ALL VIEWS

نقرة للبحث

الحكومة البرازيلية المؤقتة اهتزت الاثنين بعد اتهام وزير التخطيط “خوميرو جوكا“، المقرب من الرئيس المؤقت“ميشال تامر“، بالسعي إلى إقالة الرئيسة (الموقوفةعن العمل) ديلما روسيف.

صحيفة “فولها دي ساو باولو” نشرت محادثة فاضحة بين وزير التخطيط الحالي “خوميرو جوكا” والسناتور السابق “سيرجو ماشادو”.

المحادثة تعود إلى آذار-مارس، دعا فيها “جوكا” السيناتور إلى التوصل إلى إتفاق لاستبعاد روسيف من السلطة بأسرع وقت ممكن، بهدف إنهاء التحقيق حول فضيحة الفساد المتورط هو فيها، والمعروفة بفضيحة” بتروبراس”.

وفقا لما جاء في الجريدة، في المحادثة قال “جوكا” للسناتور السابق “سيرجو ماشادو“، وهو مشتبه به في نفس القضية، :” يجب أن نبدأ في تفعيل اجراءات الإقالة، ليس لدينا خيار آخر، علينا تسوية كل هذه الفضائح، يجب تغيير الحكومة لوقف النزيف”.

الوزير الذي دافع عن نفسه خلال مؤتمر صحافي موضحاً أن الصحيفة حورت اقواله، ونشرت مقتطفات من الحديث خارج إطاره، حيث قال :“أنا لم ارتكب أي عمل من شأنه أن يعرقل التحقيق ، أنا هادئ جدا”.

وأضاف أن كلمة “النزيف” الذي إستخدمها أثناء المحادثة، لا تشير إلى فضيحة“بتروبراس“، بل إلى “الوضع الإقتصادي في البرازيل”.

من الملفت أن الرئيسة المهددة “ديلما روسيف” لا تزال تحظى بشعبية كبيرة، حيث تظاهر الآلاف من أنصارها في مدينة “سان باولو” أمام منزل الرئيس المؤقت “تامر ميشال” للتنديد برئاسة الحالية والمؤقتة للبلاد.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

النمسا

النمسا: فوز فان دير بيلين في الرئاسيات وتقدم كبير لليمين المتطرف