عاجل

تقرأ الآن:

الفنان المجري زولتان ناجي يتحدى مرض التصلب المتعدد عن طريق الغناء


المجلة

الفنان المجري زولتان ناجي يتحدى مرض التصلب المتعدد عن طريق الغناء

In partnership with

زولتان ناجي، المغني الرئيسي السابق لفرقة الروك المجرية “رولينغ باشين“، يصدر أغنية مصورة
تتحدث عن مرض التصلب المتعدد.
هنا نراه يجلس في كرسي متحرك، ليس لتقمص دور المريض، بل لأنه يعاني فعلا من هذا المرض منذ أربعة عشر عاما.
زولتان، كتب هذه الأغنية أيضا تكريما لمن يعانون من المرض ذاته، لكنه لم يسع لأن تكون أغنية حزينة.

يقول زولتان ناجي:“أردت أن يكون لها أثر ايجابي على الأشخاص الذين يعانون من المرض ذاته، لم أرغب في أن تكون أغنية سلبية أوحزينة، تدفعنا للبكاء..أردت كتابة شيء مشجع.”

زولتان كان في قمة نشاطه، مثلما نراه هنا قبل إصابته بالمرض، أي عندما كان المغني الرئيسي لفرقة رولينغ باشين،
منذ أربع سنوات أجبر زولتان على استخدام كرسي متحرك، لكن ذلك دفعه للعودة إلى الغناء.
اليوم يعيش هذا الفنان مع والديه ولا يغادر المنزل إلا للعمل.
يضيف زولتان ناجي:“حالتي الصحية ازدادت سوءا بطريقة سريعة جدا، الأمر كان بمثابة نزول الصاقعة علي. عندما انتهي من عملي، أعود لأجلس في البيت، لأنه لا يمكني فعل أي شيء.”

الأغنية الجديدة، كتبها زولتان بالتعاون مع صديقه بيتر ديفيد، الذي ظهر في حياته من جديد منذ عام، وأراداها أن تكون رسالة أمل لكل الأشخاص المصابين بالمرض

الصديقان، قررا انجاز نسخة انجليزية لهذه الأغنية، لتقديمها في الخامس والعشرين من مايو الحالي وهواليوم العالمي لمرض التصلب العصبي المتعدد.

ملايين الأشخاص يعانون من هذا المرض حول العالم،
العلاج المتوفر حاليا، يساعد المرضى نوعا ما على مواصلة حياتهم بأخف الأضرار لا أكثر.

غابور جاكاب، الطبيب المشرف على زولتان، يرى أن الموسيقى وكل الأشكال الفنية التعبيرية، يمكنها أن تساعد المصاب بهذا المرض بشكل كبير.

يقول غابور جاكاب طبيب الأعصاب في مستشفى -Uzsoki:” لا يمكننا كتابة كل شيء في وصفة طبية، الأشخاص المصابون بالمرض عليهم إيجاد طريقة خاصة للتعبير، آمل أن يتبع الكثير من الناس طريقة زولتان، ليكونوا قادرين على اكتشاف القوة الكامنة بداخلهم، لا أن يستسلموا للمرض، هذه القوة الداخلية ستساعدهم على عيش حياة أكثر كرامة.”

هذه القوة وجدها زولتان في الموسيقى، التي تعطيه شحنة متواصلة من الأمل.

يقول زولتان ناجي:“منذ أن عدت إلى مجال الموسيقى شعرت بسعادة كبيرة، أنا أتحدى المرض من خلالها”

زولتان، المعروف باسم زولي في المجر، يريد الآن الإستمرار في الغناء من أجل حياة مليئة بالأمل، رغم المرض اللعين.

اختيار المحرر

المقال المقبل

المجلة

فرقة ترافيس تعود بألبوم جديد بعد غياب خمس سنوات