عاجل

تقرأ الآن:

كيف يؤثر تقلب الفصول على شركات الألبسة؟


شركات

كيف يؤثر تقلب الفصول على شركات الألبسة؟

كيف يمكن لتغير الطقس ان يغير من عادات التسوق والاستهلاك وكذلك على أرباح العديد من الشركات؟
هنا نخص شركات الألبسة والموضة، بياريتس اسبوث مراسلة يورونيوز في بودابست حاولت استطلاع الامر وتقول: “في السنوات الأخيرة لاحظنا أن محلات الأزياء تكرر وبشكل معتاد فكرة التأثير السلبي للظروف المناخية القاسية على نمو المبيعات بطريقة سلبية، بالفعل هذا ما اظهرته دراسة بريطانية عام2014 حيث اكدت تأثير الطقس على عادات الشراء واختيار المنتجات”.
على سبيل المثال وعلى الرغم من انخفاض نمو أرباحها اتش اند ام تستمر في توسعها بأوروبا الشرقية وفي افتتاح فرح جددي لها في بودابست أكد مديرها الإقليمي ان الشركة تحاول اعداد خطط للتغلب على اثار الطقس السلبية على نمو ارباحهم.
رالف وين، المدير الإقليمي لاتش اند ام في بودابست يقول :“على المدى القصير يمكن أن نواجه هبوط الأسعار بتخفيض أسعار منتجاتنا ما قد يزيد الربحية، وعلى المدى الطويل يجب علينا نطور المزيد من تشكيلات الملابس التي لا تعتمد جدا على فصل معين وتكون مناسبة لتغيرات الطقس”. فاموس جيورجي، رئيس مجلس إدارة رابطة التجارة الهنغارية يقول :“التغيير بين الفصول الأربعة هو واحد من أهم العوامل في تجارة الأزياء، الموضة تتغير وفقا للمواسم، في حين أن تجار التجزئة يتابعون حركة السوق والاستهلاك”.
بشكل عام يعتبر سوء الأحوال الجوية والمنافسة الشديدة بين الشركات كانت من اهم الأسباب التي خفضت نسبة المبيعات لأدنى مستوياتها في أربع سنوات بالعديد من الدول الأوروبية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

شركات

تاكاتا في مباحثات مع مستثمرين حول اعادة هيكلية الشركة