عاجل

لم يكن سوى النزر القليل من الناس، ممن كانوا يعتقدون قبل 6 أشهر أن دونالد ترامب سيحقق كل هذه الإنجازات وهذا االزخم من حوله ،كشخصية سياسية بارزة،جعلت من الإثارة،معولا أساسا لكسب الناخبين و جذب المعجبين.
أميركا أولا
خطاباته كانت تقوم على الدعوة إلى اعتماد شعار” أميركا أولا“،وهي المحور الأساس الذي وعد به لإنجاح سياسته الخارجية،شعار تبناه من قبل أيضا دعاة الانعزالية بعد الحرب العالمية الثانية.ترامب، وعد بإجبار حلفاء بلاده على دفع الأموال مقابل حمايتهم.كما سخر في غير ما مرة من منافسته هيلاري كلنتون،و التي قال عنها،غامزا زوجها،
الذي اتهمه من قبل بالتحرش الجنسي،قال عنها:” كيف لها أن تقنع بالكفاية بلدها إذا لم تنجح في إقناع زوجها“؟

التحدث إلى أعداء أميركا

صرح المرشح الجمهوري للانتخابات التمهيدية الأمريكية دونالد ترامب خلال مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية إنه سينقل السفارة الأمريكية فمن تل أبيب إلى القدس في حال فوزه بالرئاسة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. قائلًا “نعم، أريد أن تغير السفارة موقعها، أريد أن تكون في القدس”.

كما أبدى ترامب استعداده للحديث مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ-اون، ما يمكن أن يشكل تحولاً كبيراً في السياسة الأميركية.
وقال ترامب: “أود التحدث إلي كيم جونغ-اون ،ليست لدي مشكلة في الحديث معه،وفي الوقت ذاته،أريد أن أضع الكثير من الضغط على الصين،لدينا نفوذ كبير على الصين، والصين قادرة على أن تحل هذه المشكلة مع كوريا الشمالية،بمكالمة هاتفية واحدة”.

وقف شراء النفط من السعودية

أما عن المملكة العربية السعودية، فقال ترامب: إنه في حال انتخابه، قد يُوقف شراء النفط من السعودية وحلفاء عرب آخرين ما لم تلتزم بالمشاركة بقوات برية في المعركة ضد “داعش” أو “تعوّض بشكل كبير” واشنطن لمكافحتها الجماعة المسلحة، التي تهدد استقرار الدول العربية. كما قال إنه سيسعى لاجبار المكسيك على تحمل كلفة الجدار الذي ينوي تشييده لمنع الهجرة عن طريق منع المهاجرين المكسيكيين من تحويل الأموال إلى بلدهم.

التفاوض بشأن اتفاق المناخ

ودعا المرشح “الجمهوري” كذلك إلى إعادة التفاوض بشأن اتفاق باريس للمناخ، موضحاً أنه “ليس من محبذي الاتفاق“، وقد نص اتفاق باريس على أن تحد 170 دولة انبعاثات الغازات المضرة بالبيئة. وأضاف : “إنه يرغب في إعادة التفاوض على الاتفاق لأنه يعامل الولايات المتحدة بشكل غير منصف، ويمنح معاملة تفضيلية لدول مثل الصين”
وقال ترامب:
“سوف يراقب البيروقراطيون الأجانب ما نستخدمه على أرضنا وفي بلادنا،سوف نلغي اتفاق باريس الخاص بالمناخ”.

ترامب..الودود..المحب..اللطيف

يظل دونالد ترامب،في نظر معاريضه شخصا عنصريا،وقحا ومصابا بجنون العظمة،لكن في رأي زوجته ميلانيا ترامب، سلوفينية الأصل،يعتبر دونالد ترامب صاحب مزايا حسنة فهو بالنسبة لها “محب، ودود، قوي، منصف، لطيف ويقدر المرأة على قدم المساواة مع الذكور ومخلص ومجتهد في عمله كما أنه يجيد التواصل”.

ALL VIEWS

نقرة للبحث