عاجل

عاجل

مدينة ميلانو في كرنفال كُروي بمناسبة نهائي دوري أبطال أوروبا

نهائي دوري أبطال أوروبا يجري الليلة في مباراة استثنائية تجمع الفريقيْن الإسبانييْن ريال مدريد وآتليتيكو مدريد وتحبس أنفاس هواة كرة القدم ومناصري الفريقيْن الذين امتلأت بهم ساحات وشوارع مدينة ميلانو ال

تقرأ الآن:

مدينة ميلانو في كرنفال كُروي بمناسبة نهائي دوري أبطال أوروبا

حجم النص Aa Aa

نهائي دوري أبطال أوروبا يجري الليلة في مباراة استثنائية تجمع الفريقيْن الإسبانييْن ريال مدريد وآتليتيكو مدريد وتحبس أنفاس هواة كرة القدم ومُناصرِي الفريقيْن الذين امتلأت بهم ساحات وشوارع مدينة ميلانو الإيطالية التي تحتضن هذه المنافسة الرياضية الكبيرة.

باوْلا فِيلاَبْلانَا مبعوثة يورونيوز إلى ميلانو تقول:

“ملعب سان سيرو يستضيف هذا العام نهائي دوري أبطال أوروبا. ثمانون ألف مناصر سيتابعون المباراة بين آتليتيكو مدريد وريال مدريد اللذيْن سيبذلان كل ما في وسعهما من أجل خلافة فريق “آف سي برشلونة” على العرش والتحوُّل إلى الملوك الجدد لكرة القدم الأوروبية”.

ميلانو مساء السبت تحوَّلت إلى عاصمة كرة القدم الأوروبية التي يمكن أن يُصادَف فيها المناصرون هاتفين وحاملين أعلام وألوان فريقيْهم، وأيضا كبار وجوه كرة القدم الأوروبية. من بينهم ميتشيل صالْغادو الإسباني اللاعب السابق في فريق ريال مدريد الذي رد بمجرد أن طُرِح عليه السؤال “مَن سيفوز ولماذا؟”:

“ريال مدريد دون شك. تاريخيا إنه فريق الأبطال. بالنسبة إلينا، هذه المباراة تكتسي أهمية خاصة”.

بيكنباور اللاعب الألماني سابقا في بايرن ميونيخ ثم مدرب منتخب بلاده قال بدوره:

“أعتقد أن آتليتيكو يملك حظوظا كبيرة للفوز حتى وإن كان ريال مدريد الفريق الأفضل”.

أما لِيون غُورِيتْزْكَا (شالك ميدفيلدر) فقال:

“أنا محظوظ، لأنني لا أناصر أيًّا من الفريقيْن. أعتقد أن ريال مدريد يكون دائما الأوفر حظا في كل مباراة يلعب فيها”.

وأضاف دومينيكو كْريسيتُو من فريق زينيت سان بيترسبورغ:

“إنها لعبة جيدة. في مبارياته مع ريال مدريد، آتليتيكو دائما يظهر كفريق كبير. لكن، برأيي، يمتلك ريال مدريد أشياء أكثر من آتليتيكو”.

الأجواء الحماسية البهيجة التي تعيشها ميلانو بهذه المناسبة الرياضية تعززت بتنظيم تظاهرات متنوعة، من بينها مباريات أُطلِق عليها “كرة القدم من أجل الصداقة”. وهي دورة للأطفال برعاية شركة غازبروم الروسية وتَجْمَع فِرقا من إحدى وثلاثين دولة جاءت للمشاركة في هذه الحفل الكروي في نسخته الرابعة في مدينة ميلانو.
دولتان عربيتان تشاركان في هذه الدورة وهما سوريا والجزائر.