عاجل

تقرأ الآن:

جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبية المتمردة تطلق سراح صحفيين


كولومبيا

جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبية المتمردة تطلق سراح صحفيين

جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبية المتمردة تطلق سراح ثلاثة صحفيين كانوا محتجزين لديها. الصحفية الاسبانية سالود هرنانديز كانت واحدة من بين الصحفيين الثلاثة، الذين اختفوا خلال الأسبوع الأخير أثناء عملهم في منطقة التارا بإقليم نورتي دي سانتاندير . وشوهدت هرنانديز أخر مرة السبت الماضي أثناء تغطيتها لقصة عن تجارة المخدرات. هرنانديز التي تشتهر بكتابة أعمدة الرأي التي تنتقد بشدة الجماعات المتمردة في كولومبيا وإدارة الرئيس خوان مانويل سانتوس ومحادثات فارك قالت: “أعتقد أنّ لدينا الكثير من المشاكل ولا داعي أن تضيف جماعة جيش التحرير المزيد من المشاكل. في حال عدم ذهابنا إلى أعماق مناطق كولومبيا فلن نعرف ما يحدث. لا يمكنكم الحديث عن منطقة التارا عبر مكتب في بوغوتا، لذلك، عليهم السماح لنا بالعمل. مجرد فترة وينتهي الموضوع”.

الحكومة الكولومبية كانت قد أشارت في وقت سابق إلى احتجاز الصحفيين لدى جماعة جيش التحرير الوطني التي تعمل في المنطقة إلى جانب جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك”. وقد يساعد إطلاق سراح الصحفيين على دفع جماعة جيش التحرير الوطني والحكومة نحو بدء محادثات سلام أعلن عنها الجانبان في مارس-آذار ولكنها أُجلت بسبب استمرار عمليات الخطف التي يقوم بها المتمردون ومهاجمتهم للبنية الأساسية. إقليم نورتي دي سانتاندير يعتبر أحد بؤر زراعة نبات الكوكا، الذي يستخدم في صناعة الكوكايين وتهريب السلع من فنزويلا المجاورة. وأحيانا تنشب معارك بين جماعات المتمردين والعصابات الإجرامية من أجل السيطرة على طرق تهريب المخدرات والمحاصيل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

بوتين يسعى لتجاوز الركود في العلاقات بين بلاده والاتحاد الأوربي