عاجل

تقرأ الآن:

فرقة "هوبا هوبا سبيريت" تغني ماروك آند رول في مهرجان غناوة للموسيقى في المغرب


ثقافة

فرقة "هوبا هوبا سبيريت" تغني ماروك آند رول في مهرجان غناوة للموسيقى في المغرب

منذ تأسيسها في أواخر التسعينيات تقدم فرقة “هوبا هوبا سبيريت” المغربية مزيجاً مميزاً من الموسيقى الشعبية والروك وموسيقى الغناوة لجمهورها الذي يضم جميع الأعمار، مما جعلها من أكثر الفرق نجاحاً في المغرب. لم تقلد الفرقة الروك الكلاسيكي أو غيره وإنما عمدت إلى إيجاد أسلوبها الخاص الذي يعرف باسم “هايها”. ويقول رضا علالي، أحد أعضاء الفرقة: “لا نريد أن نتجاهل مثل هذا السلاح القوي. كما لو أننا نتعارك مع أحدهم وفي حوزتنا مدفع وهذا المدفع هو الإيقاع المغربي. وإذا ما أطلقنا النار من هذا المدفع سنفجر كل شيء. وهذا يَجعلك تحرك الجميع. لماذا نعزف هذا النوع من الموسيقى؟ لأننا نريد الرقص على موسيقانا، هذا هو الأساس. إذا الأمر ليس مجرد إظهار ولائنا لتقاليدنا انطلاقاً من كوننا مغاربة، مما يفرض علينا أن نعزف هذا النوع. كلا، نحن نعزف هذه الموسيقى لأننا نحبها، وهي تسري في عروقنا”.
ويقول مهدي نَصّولي عضو آخر في فرقة هوبا هوبا سبيريت: “في المغرب، تحاكي هذه الفرقة جميع الأحياء. ولهذا فرقة هوبا هوبا سبيريت تغني للفقراء بجميع أصنافهم، بطريقة يسهل وصول رسالتها إلى الجميع. الكل يحب هذه الفرقة فقد كبروا على أغانيها. لا أقول هذا لأنها فرقة قديمة، ولكننا كبرنا حقاً مع أغاني هوبا هوبا سبيريت”.
الفرقة تحظى بنجاح باهر في صفوف معجبيها، ولكن يعمل أعضاؤها أيضاً في مهنٍ أخرى لكسب عيشهم. أحد الأسباب وراء هذا هو عدم وجود نظام يحمي حقوق الفنانين بما فيه الكفاية. وعلى الرغم من ذلك، تمضي هذه الفرقة قدماً في نشر الفن والموسيقى إلى أرجاء العالم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معرض لأعمال بانكسي، غير مرخص له، في روما

ثقافة

معرض لأعمال بانكسي، غير مرخص له، في روما