عاجل

تقرأ الآن:

غزو الكوكب الأحمر .. من الحلم إلى الحقيقة


تكنولوجيا

غزو الكوكب الأحمر .. من الحلم إلى الحقيقة

In partnership with

الروبوتات، هل ستكون السباقة إلى الاستيطان في المريخ؟ هذا ليس سيناريو لفيلم خيالٍ علمي وإنما مشروع ممكن الحدوث في المستقبل القريب. حيث تعمل وكالة ناسا، بالتعاون مع أربع جامعات على تطوير روبوت يشبه الإنسان لإرساله إلى الكوكب الأحمر. وتقول هولي يانكو، أستاذة في جامعة ماساتشوتس: “فال روبوت كهربائي بالكامل، على شكل إنسان، تعتزم ناسا إرساله في يوم من الأيام إلى المريخ لإقامة المساكن قبل وصول رواد الفضاء.”
تم تصميم الروبوت للقيام بمهام حيوية في بيئات لا تناسب البشر. وعلى المدى القريب، يمكن لهذه الروبوتات الإقدام على مواجهة الكوارث المهددة لحياة الإنسان. وتضيف هولي يانكو: “في الرأس لدينا زوج كاميرا ستيريو، متصل بنظام أوكولوس ريفت الذي يمكن الشخص الذي يتحكم به عن بعد من الرؤية من خلال عيني الروبوت. وهو مزود بأجهزة استشعار بالأشعة تحت الحمراء وليزر داخل القناع. وهناك كاميرات أخرى في جسمه والكثير من أجهزة الاستشعار التي تعمل باللمس في الأيدي والقدمين”.
وقت الاتصالات بين الأرض والمريخ لا يساعد على التحكم بالروبوتات عن بعد، وبالتالي يجب العمل على بنيتها لتكون مستقلةً عند تأديتها لمهامها. ويقول تَسكين بادير، أستاذ في جامعة نورث إيسترن: “تكنولوجيا الروبوتات مفيدة لصيانة وإصلاح المعدات إلى حين وصول رواد الفضاء. وعند وصولهم، باعتبار أن الروبوتات هم أول من استوطنوا المريخ في الأساس، فإنهم سيعملون جنباً إلى جنب على إنجاز مهمات الاستكشاف على سطح المريخ لا بل وأبعد من ذلك”.
العلماء وطلاب الجامعات يعملون على تحسين قدرات الروبوت الذي تخطط ناسا لإرساله إلى المريخ في بعثاتها المتوقعة في العام 2030.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

عملية تكاثرإنتقائية للنحل من أجل المحافظة عليه