عاجل

مئات المحتجين تظاهروا في شوارع العاصمة البيروفية ليما، ضد كيك فوجيموري المرشحة الأكثر حظا للفوز في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في هذا البلد المقرر إجراؤها الأحد المقبل

والمرشحة الحالية هي ابنة الرئيس الأسبق ألبرتو فوجيموري الذي يقبع في السجن لإدانته بالفساد وارتكاب جرائم ضد الانسانية، وقد عرف عنه أنه شكل فرقا للموت خلال محاربته تنظيم الدرب المضيء الماووي، فيما فر العم والخالات من العدالة جراء ملاحقتهم على خلفية الكسب غير المشروع

وتقول المرشحة السابقة للرئاسة فيرونيكا مندوزا: ذاكرتنا حية وسوف لن نسمح بعودة عائلة فوجيموري حتى تحكمنا. لا نريد لأبنائنا بلدا يسوده العنف والفساد والانحراف، وقد أظهرت السيدة كيكو فوجيموري أنها ليست لها القدرة ولا السلطة الأخلاقية لمكافحة مثل هذه الجرائم

ويقول أحد المعارضين لفوجيموري: نريد بلدا يعمه السلام والديمقراطية والازدهار، وما نقوله لكيكو فوجيموري هو كفى

ورغم هذه الاحتجاجات ضد ترشيحها فإن استطلاعات الرأي تظهر تقدم فوجيموري أمام منافسها، رجل الاقتصاد السابق في البنك العالمي بيدرو بابلو كوكزنسكي بخمس نقاط تقريبا