عاجل

تقرأ الآن:

مكافحة التطرف الديني تتم أيضا عبر الرياضة


مكتب بروكسل

مكافحة التطرف الديني تتم أيضا عبر الرياضة

المشروع البريطاني لمكافحة التطرف الديني عبر الرياضة حط رحاله في ملعب كرة القدم في محلة مولنبيك البلجيكية حيث تبارى تلامذة و مراهقون من غرب لندن و من مولنبيك. مدرب في فريق مولنبيك شرح أهمية الوعي في مكافحة التطرف الديني فقال: عرضت علينا اموال كي نذهب الى سوريا لنموت في سبيل الله نعرف أن ذلك غير صحيح و قصدنا أئمة المساجد هنا في مولنبيك فأكدوا لنا عدم صوابية الطرح”. جمعية تاف الرياضية من غرب لندن معترف بها بانها تكافح التطرف بغية اقناع اليافعين بعدم الذهاب إلى سوريا. مسؤولة في الجمعية تحدثت ليورونيوز فقالت:” الجمعية بمثابة عائلة انها اكثر من فريق لكرة القدم بواسطتها نساعد في الدروس و في الرياضة و في التدريب . الأطفال قابلوا رئيس البرلمان الأوروبي في وقت لاحق و لعبوا ضد بعض النواب الأوروبيين الذين
نزلوا الى الملعب . قال سيد كمال رئيس مجموعة النواب المحافظين في البرلمان الآوروبي: قوة هذا المشروع تكمن
في منع التطرف الديني المشروع الرياضي في مولنبيك مشابه للمشروع اللندني لا دور للسياسيين فيه بل ان المشروع يتولاه ابناء المحلة انفسهم و يستخدمونه كوسيلة لحل مشاكلهم. المباريات فاز فيها على التوالي فريق الإناث من النادي الغربي اللندني و فريق الذكور من مولنبيك .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

مكتب بروكسل

التنبيه الذي وجَّهتهُ المفوضية الأوروبية إلى الحكومة البولندية، من ابرز الإهتمامات الأوروبية لأول يوم من شهر حزيران يونيو 2016