عاجل

تقرأ الآن:

الصيادون البريطانيون وظلال الاستفتاء


المملكة المتحدة

الصيادون البريطانيون وظلال الاستفتاء

يلقي استفتاء البريطانيين على البقاء داخل الاتحاد الأوروبي،من عدمه وبظلاله على حياة الصياديين،العاملين في ميناء شمال شيلدز،على ساحل بحر الشمال،آلان جينكنز، وهو صياد منذ كان في عمره 8 سنوات،يرى بمستقبل غير مضمون للمهنة.
“لا أعرف ما الذي سيحدث الآن؟ لكن سياسات الاتحاد الأوروبي في مجال الصيد لم تكن بشرى خير علينا جميعا،فأن تكون مجرد صياد قرب الشواطىء،قد تتغير الأمور بالنسبة لك،في حال الخروج من الاتحاد الأوروبي،لا ندري أبدا ما الذي سيجري؟”

في ذلك اليوم، لا توجد أسماك،فالصيادون يشتكون من عدم القدرة على دفع الحصص التي فرضها الاتحاد الأوروبي.
ويقول بول بيتشر:
“لا يقدم الاتحاد الأوروبي خدمات للصيادين،حيث قام بتخفيض الحصص،الشأن يقوم على نظام المحاصصة،ولا يسمحون بالذهاب بعيدا للصيد،وفضلا عن ذلك فالصيادون الفرنسيون بإمكانهم القدوم هنا كما الصيادون الإسبان أيضا،وهم باستطاعتهم أخذ جميع الأسماك الموجودة داخل المياه البريطانية.”
تتطلع المملكة المتحدة إلى تجربة النرويج،حيث إنه في سنة 1972 رفض الشعب النرويجي انخراط بلدهم بالسوق الأوروبية المشتركة عن طريق الاستفتاء كما اختارت النرويج البقاء بعيدا عن الاتحاد الأوروبي خلال استفتاء في نوفمبر 1994
ويقول تيرجف ميرفان، وهو من رابطة الصيادين:
“نريد الحفاظ على المخزون النرويجي للصيادين النرويجيين،وحتى الآن،تمكنا من السيطرة على الوضع،خصوصا بما يتعلق بأسهم سمك القد”
ويقول جوني كاسبرسن، من رابطة الصيادين النرويجية:
“لو أننا قارنا ما يحدث في بحر الشمال و في منطقة الاتحاد الأوروبي خصوصا حول المملكة المتحدة، نرى أنهم لا يعتنون بمخزون الثروة السمكية”
تعد النرويج أكبر مصدر للمنتجات البحرية،60 في المئة موجهة نحو السوق الأوروبية،و نسبة 70 في المئة من عائدات التصدير في القطاع لا تأتي من الصيد فقط ولكن من مزارع لتربية السلمون كهذه،وعلى اعتبار أنها ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي،تدفع النرويج الرسوم الجمركية للوصول إلى السوق المشتركة”
يناير بوري جوهانسون مدير لنطاق خاص بتربية السلمون:
“اليوم،معظم سمك السلمون يصدر من النرويج وحتى الاتحاد الأوروبي،باعتبارها أسماكا متكاملة،لو أننا كنا داخل نظام دون حواجز جمركية فسيكون بإمكاننا،أن نعالج المزيد من السلمون،وهذا من شأنه أن يعطي المزيد من القيم المضافة هنا بالنرويج.ونستطيع خلق فرص عمل للمحليين في هذا المجال،على سبيل المثال”
ضريبة الاتحاد الأوروبي الخاصة بالأسماك هي بنسبة 2 في المئة،وما بين 13 و 20 في المئة،عند القيام بعمليات التعبئة،وأما تدخين السلمون النرويجي فيتم في ألمانيا و بولندا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

أردوغان: اعتراف ألمانيا بإبادة الأرمن سيؤثر على العلاقات بشكل جدي